عاجل

  • الحراك الوطني: لن نسمح للاحتلال بوضع قوائم سوداء لبعض السلع

  • الحراك الوطني لكسر الحصار: 40 قاربًا سيتوجه للحدود البحرية الشمالية

مباشر | مؤتمر صحفي للإعلان عن بدء الحراك البحري لكسر الحصار عن غزة

شابة من مخيم الدهيشة تحصل على منحة "برنامج زمالة روابي" في هارفارد

شابة من مخيم الدهيشة تحصل على منحة "برنامج زمالة روابي" في هارفارد
رام الله - دنيا الوطن
حصلت الشابة الفلسطينية ريم الجعفري، من مخيم الدهيشة جنوب مدينة بيت لحم، على أول منحة من برنامج "زمالة روابي" لدعم قادة حاليين وناشئين من فلسطين، لإكمال دراستها الجامعية العليا في تخصص الإدارة العامة في كلية "جون كينيدي" للدراسات الحكومية في جامعة هارفارد، بتمويل من رجل الأعمال بشار المصري.

وأكدت الجعفري على مدى حماسها للبدء بدراسة تخصص الإدارة العامة في جامعة تعتبر من أعرق الجامعات العالمية، معتبرة أنها فرصة ستساهم من خلالها في تحسين أداء المؤسسات الفلسطينية في القطاع العام، علما أن برنامج الماجستير في الإدارة العامة يتضمن العديد من المساقات في مجال القيادة، الإدارة، الفكر السياسي، البناء المؤسساتي ،السياسة العامة والاقتصاد والمزيد من المجالات التي تحتاجُها فلسطين.

وأشارت إلى أن هذه المنحة ستساعد المؤسسات الفلسطينية العامة كي تكون أكثر ديمقراطية واستقلالية لتسهم في تحقيق التطلعات الوطنية بخلق عقول شبابية قادرة على التغيير والنهوض بالبلاد نحو دولة مستقلة يستطيع شبابها تطويرها في كافة المجالات.

وكانت الجعفري، قد قدمت طلباً إلى مكتب الخدمات المالية الطلابية لكلية كينيدي في جامعة هارفارد كجزء من طلبها للالتحاق بالجامعة، لتفاجأ بإعلان اسمها كأول طالب يحصل على منحة "برنامج زمالة روابي" حيث أن المنحة مخصصة للفلسطينيين من قادة الغد.

وأعربت عن امتنانها لهذه الفرصة، داعية المزيد من رجال وسيدات الأعمال والشركات والمؤسسات الفلسطينية، إلى إيلاء اهتمام أكبر بقطاع الشباب، حيث أن هذه المبادرة كما قالت "ستساعد الشابات والشبان الفلسطينيين على إبراز قدراتهم وتطويرها بما يخدم فلسطين".

وأبدى رجل الأعمال بشار المصري، عن سعادته بحصول الجعفري على منحة "برنامج زمالة روابي"، مؤكدا على أنها حصلت عليها بجدارة حيث أن هناك منافسة قويّة عليها والتي تقدم إليها أعداد كبيرة من الشبان والشابات، مؤكدا أن الفرصة لا تزال مفتوحة أمام الكثير من العقول الشبابية الفلسطينية التي باستطاعتها صنع التغيير لكنها تحتاج للفرصة فقط، حيث أن بإمكانهم إعادة رسم صورة القادة المستقبليين للبلاد بالعلم والمبادرة.

وقال المصري: أؤمن بالطاقات الشبابية التي تملكها فلسطين، نحن جميعا سنتحمل مسؤولية انطفاء قدرات شاباتنا وشبابنا إن لم ندعمهم في الحصول على فرصتهم لإثبات ما يمكنهم صنعه، مؤكدا أن هذه الطاقات الشبابية قادرة على بناء مستقبل أفضل لفلسطين إن جرى إرشادها إلى كيفية صقلها في الطريق الصحيح للتطور.

ومن الجدير بالذكر، أن الجعفري قد أنهت دراستها الجامعية لدرجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة بيت لحم، ودرجة الماجستير في التنمية المستدامة من معهد الدراسات العليا (SIT) في الولايات المتحدة الأمريكية، فيما عملت على مدى 12 عاماً في مجال إصلاح القطاع العام، وقيادة الشباب والتعليم في فلسطين على المستوى الدولي.

وكانت كلية "جون كينيدي" للدراسات الحكومية في جامعة هارفارد، قد أعلنت خلال شهر نيسان/ أبريل الماضي، عن إطلاق "برنامج زمالة روابي" لدعم قادة حاليين وناشئين من فلسطين، بتمويل من رجل الأعمال الفلسطيني بشار المصري، حيث يوفر البرنامج الأقساط الدراسية والتأمين الصحي والمصروف الشهري للطلاب الفلسطينيين الملتحقين ببرامج الدراسات الجامعية العليا، كما سيقدم دعماً مالياً للفلسطينيين المتقدمين لبرامج التعليم التنفيذي في الكلية.

ويشار إلى أن آلية اعتماد المنح للطلاب المتقدمين من فلسطين تم تحديدها بناء على مؤشرات أهمها الجدارة والكفاءة، مع إعطاء الأولوية للطلاب ذوي الدخل المحدود، كما سيجري تشجيع خريجي البرنامج على استخدام معارفهم وشبكاتهم وخبراتهم المكتسبة حديثاً من أجل خلق الفرص لأبناء الشعب الفلسطيني، ويتضمن البرنامج شقين من المنح الأول يتعلق ببرنامج الماجستير في كلية كينيدي – جامعة هارفارد في أربعة تخصصات ضمن الدراسات الحكومية والإدارة العامة، والثاني عبارة عن برامج التعليم التنفيذي والتي تمتد ما بين عدة أسابيع أو عدة أشهر حسب المجال الدراسي ضمن تخصصات مختلفة على مدار العام، وينبغي على الطلاب المهتمين في "برنامج زمالة روابي" الاتصال بمكتب الخدمات المالية للطلاب في جامعة هارفرد للحصول على معلومات حول كيفية التقديم.

التعليقات