عاجل

  • الحراك الوطني: لن نسمح للاحتلال بوضع قوائم سوداء لبعض السلع

  • الحراك الوطني لكسر الحصار: 40 قاربًا سيتوجه للحدود البحرية الشمالية

مباشر | مؤتمر صحفي للإعلان عن بدء الحراك البحري لكسر الحصار عن غزة

هآرتس: هكذا توصلت الفصائل الفلسطينية وإسرائيل لهدنة بغزة أمس

هآرتس: هكذا توصلت الفصائل الفلسطينية وإسرائيل لهدنة بغزة أمس
صورة أرشيفية
رام الله - دنيا الوطن
كشفت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية، الأحد، تفاصيل الاتفاق الذي وُقع بوساطة دولية بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة والاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة، إن القيادة السياسية الإسرائيلية، صادقت أمس، على شروط وقف إطلاق النار مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي، والتي تمت صياغتها بوساطة دولية، مبينةً أن "الاتفاق يشمل، إنهاء الغارات الجوية في قطاع غزة".

وأوضحت الصحيفة، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الجيش أفيغدور ليبرمان قبلا الشروط، من أجل وضع حد لإطلاق الصواريخ على البلدات الجنوبية"، مشيرةً إلى أن الحقائق على الأرض هي وحدها التي تملي استمرار الرد.

ولفتت إلى أن المقاومة الفلسطينية، اشترطت توقف الهجمات الإسرائيلية لأجل وقف إطلاق النار، منوهةً إلى أن ليبرمان تحدث عدة مرات مع مبعوث الأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف، ونقل رسائل قوية إلى الجانب الآخر، أكد فيها أن إسرائيل لن تتوقف عن إطلاق النار طالما تتواصل عمليات إطلاق الطائرات الورقية.

وكشفت الصحيفة، أن مسؤولين في المخابرات المصرية وملادينوف، تحدثوا طوال يوم أمس، مع ممثلي الجانبين في محاولة لتحقيق وقف إطلاق النار، مضيفةً أن مصر ضغطت على حماس لوقف إطلاق النار، عبر ادعاء أن استمرار النيران قد يؤدي إلى رد إسرائيلي أكثر حدة وتصعيداً شاملاً، إلى جانب وقف إطلاق الصواريخ.

ونوهت الصحيفة، إلى أن إسرائيل طالبت أن توقف حماس إطلاق البالونات والطائرات الورقية الحارقة، لكن ليس من الواضح ما إذا كانت حماس قد استجابت لهذا المطلب.

ولفتت إلى أنه "من المتوقع أن يثير الاتفاق معارضة في مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر (الكابينت)، خاصة من الوزير نفتالي بينت، الذي عرض مؤخراً أمام نتنياهو خطة شاملة لقطاع غزة، وهو مقتنع بأن وقف إطلاق النار، سيسمح لحماس بالاستمرار في تعزيز قوتها".

وبينت الصحيفة، أن خطة الوزير بينت تنص على أن "إسرائيل لن تكون قادرة على قبول التهديد للجنوب في أي حال، وبالتالي ستكون هناك حاجة لإجراء جولة أخرى من القتال في الأشهر المقبلة".

التعليقات