مصرع 54 سورياً في غارة جوية على دير الزور

مصرع 54 سورياً في غارة جوية على دير الزور
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
لقي 54 شخصاً على الأقل مصرعهم، أمس الجمعة، بينهم 28 مدنياً، في غارة جوية على بلدة السوسة بمحافظة دير الزور، وهي أحد الجيوب الأخيرة لتنظيم الدولة في سوريا، بحسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد: "إن الغارة استهدفت "تجمعاً لمدنيين" بالقرب من بلدة السوسة في محافظة دير الزور بالقرب من الحدود العراقية، لكن تعذر عليه تحديد ما إذا كان الأمر يتعلق بضربة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن"، بحسب ما جاء على موقع (عرب 48).

وقالت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) وصحيفة الوطن المؤيدة للحكومة في نسختها الإلكترونية: "إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، نفذ ضربة جوية بالقرب من بلدة البوكمال شرقي نهر الفرات".

وقالت (سانا) نقلاً عن مصادر محلية: "إن تقارير مبدئية تظهر أن أكثر من 30 شخصاً قتلوا، وأضافت أن الضربات الجوية استهدفت بلدات السوسة والباغوز فوقاني في محافظة دير الزور".

والخميس، اعتبر ممثل فرنسا في قيادة قوات التحالف، الجنرال فريديريك باريزو، أن الجهاديين يمكن أن يهزموا في هذه المنطقة في غضون "بضعة أسابيع".

وقال باريزو: "لا يزال هناك جيبان، وفي غضون بضعة أسابيع أعتقد أنه يمكن القول: إن تنظيم الدول لن تسيطر على أي أراض في منطقة عملياتنا".

وبات التنظيم الذي أعلن في العام 2014 إقامة "الخلافة الإسلامية" على مناطق واسعة احتلها في سورية والعراق المجاور، يتواجد في جيوب محدودة في المناطق الصحراوية في سورية والعراق.

وأواخر 2017 أعلنت السلطات العراقية طرد تنظيم الدولة من جميع المناطق المأهولة بالسكان في العراق، بينما تقتصر المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم على 3% من الأراضي السورية، بحسب المرصد.

التعليقات