سيرينا وليامس إلى نهائي بطولة ويمبلدون للمرة العاشرة

سيرينا وليامس إلى نهائي بطولة ويمبلدون للمرة العاشرة
رام الله - دنيا الوطن
بلغت الأميركية سيرينا وليامس نهائي بطولة ويمبلدون لكرة المضرب للمرة العاشرة في مسيرتها بفوزها اليوم الخميس الألمانية جوليا جورجيس 6-2 و6-4 في نصف النهائي.

وهي المرة الثلاثين تبلغ فيها الأميركية نهائي إحدى بطولات "الغراند سلام" الأربع، علما انها تسعى للقب ثامن في ويمبلدون، والذي سيتيح لها معادلة الرقم القياسي في عدد ألقاب "الغراند سلام" للاسترالية مارغريت كورت (24 لقبا، علما ان عددا منها يعود لما قبل بدء عصر الاحتراف عام 1968).

وباتت سيرينا، التي احرزت فوزها العشرين على التوالي على العشب البريطاني، في سن الـ 36 عاما و291 يوما، ثالث أكبر لاعبة تصل الى نهائي إحدى الدورات الكبرى منذ عصر الاحتراف. كما انها المرة الأولى تبلغ فيها نهائي بطولة كبرى منذ وضع مولودتها الأولى في أيلول/سبتمبر.

ونجحت سيرينا المصنفة 25 في البطولة، في التغلب على منافستها غورغيس المصنفة 13 في الملعب الرئيسي خلال 70 دقيقة.

وتشارك اللاعبة الاميركية في رابع دورة لها منذ ولادة ابنتها أليكسيس-أولمبيا، وتقترب من تحقيق أول لقب كبير في مسيرتها كأم.

وقالت سيرينا بعد تأهلها الى المباراة النهائية "الامر جنوني. حتى لا اعرف بما أشعر. لم أتوقع أن أقدم أداء بهذه الجودة في الدورة الرابعة التي أخوضها بعد عودتي".

وتابعت "كانت الولادة صعبة، واضطررت للخضوع للعديد من العمليات وكدت ألا أتمكن من العودة، لكي اكون صريحة (...) أتمتع بكل لحظة".

وفي امكان سيرينا ان تدخل تاريخ لعبة كرة المضرب من بابه الواسع في حال أحرزت لقب البطولة السبت، إذ ستعادل الرقم القياسي في عدد ألقاب "الغراند سلام" للاسترالية كورت، كما سيسمح لها فوزها الثامن بالتقدم على الالمانية شتيفي غراف للمركز الثاني لأكثر اللاعبات فوزا بلقب ويمبلدون خلف الاميركية مارتينا نافراتيلوفا حاملة اللقب 9 مرات.

وتلاقي وليامس في النهائي السبت الألمانية كيربر التي فازت على اللاتفية يلينا اوستابنكو 6-3 و6-3.

وسبق لكيربر (30 عاما) المصنفة في المركز الحادي عشر ان بلغت نهائي ثالث البطولات الاربع الكبرى في 2016، قبل ان تخسر أمام سيرينا.

وتوجت كيربر، المصنفة اولى في العالم سابقا، بلقبين كبيرين حتى الان كانا في بطولة استراليا المفتوحة على ملاعب ملبورن ثم بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز عام 2016.

وقالت الالمانية "حاولت ان اتحرك جيدا وان استفيد من فرصي، ولذلك انا متأثرة جدا. انه شعور رائع بأن اعود الى النهائي. فاللعب على الملعب الرئيسي يكون دائما رائعا".

وتابعت "انا فعلا سعيدة وفخورة ببلوغ نهائي احدى بطولات الغراند سلام، فهذه هي المباريات التي كنت اعمل من اجلها منذ ان كنت طفلة".

وتسعى كيربر الى ان تصبح اول المانية تحرز لقب ويمبلدون منذ ان حققت ذلك غراف في 1996. وهي كانت تخوض نصف النهائي في ويمبلدون للمرة الثالثة، والسابعة في البطولات الكبرى.

من جهتها، توقف مشوار اوستابنكو الثانية عشرة عند نصف النهائي، برغم عروضها الجيدة في الادوار السابقة اذ بلغت هذا الدور من دون ان تخسر أي مجموعة. وتذوقت أوستابنكو طعم الفوز في احدى البطولات الكبرى حين توجت في رولان غاروس الفرنسية عام 2017 حين فاجأت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى في العالم في المباراة النهائية.

التعليقات