المصري: يثمن الدور المصري في استئناف عجلة المصالحة الفلسطينية

المصري: يثمن الدور المصري في استئناف عجلة المصالحة الفلسطينية
رام الله - دنيا الوطن
ثمن عاكف المصري رئيس لجان الوجهاء والمخاتير والعشائر في الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة استئناف جمهورية مصر العربية رعاية ملف المصالحة الفلسطينية والحوار بين حركتي حماس وفتح.  

وأكد المصري أن لا بديل عن الدور المصري وأن مصر هي الجهة المؤتمنة علي مصالح الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، فمنذ فجر التاريخ و مصر تعمل على حماية فلسطين ولها سهم كبير في النضال الفلسطيني وأن الدور المصري لم يقتصر على جهود ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، إذ يتعداه إلى دور تاريخي بأبعاد اجتماعية، وقانونية، وإنسانية، وسياسية، وثقافية، وأمنية . 

وأضاف  مصر تعاملت مع القضية الفلسطينية منذ بدايتها وحتى الآن بكل شفافية وجدية ومصداقية وتفانى وجهد لا حدود له وقدمت كل التضحيات البشرية والمادية والدعم السياسي،

وشدد  على أن الشعب رسم الوحدة الوطنية في الميدان وعلى أرض الواقع في مسيرة العودة  وعلى اطراف الانقسام تحقيق رغبات الشعب والإسراع في إنجاز هذا الملف. 

 وأشار أن إتمام المصالحة سيقوي الموقف الفلسطيني في التصدي لكل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا الوطنية وما يسمى بصفقة القرن وسيدعم قضيتنا الوطنية العادلة في كافة المحافل والمواقع والميادين في وجه الاحتلال الذي يحرم الشعب الفلسطيني حقوقه الذي كفلتها الشرائع والقوانين الدولية المختلفة.  

وقال  المصري " شعبنا صبر وصمد في الداخل والخارج ويستحق ما يتمناه بتحقيق المصالحة واقعاً عملياً باعتبارها الخيار الوحيد أمام القيادة والفصائل.

وطالب  بوقف كافة التصريحات غير المسئولة، التى لا تخدم جهود إنهاء الانقسام، وكذلك وقف الاعتقالات والتضييق على الحريات العامة، والتى تدفع تجاه زيادة التوتر فى الساحة الفلسطينية واعطاء الفرصة الكاملة للاشقاء في مصر من أجل إعادة ترتيب البيت الفلسطيني.