الجيش الجزائري يكشف سبب الاستقرار في بلاده

الجيش الجزائري يكشف سبب الاستقرار في بلاده
رام الله - دنيا الوطن
كشفت مجلة الجيش الجزائري عن سبب "استتباب الأمن والاستقرار في كافة ربوع الجزائر".

وقالت المجلة في عددها الأخير: إن المقاربة الشاملة التي تبناها الجيش الوطني الجزائري في السنوات الأخيرة، كانت عاملاً مهماً مكن من توفير بواعث استتباب الأمن والاستقرار عبر كافة ربوع الجزائر، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وأكدت المجلة أن المستوى الرفيع الذي وصل إليه الجيش في السنوات الأخيرة "أثبت صواب وفعالية ونجاعة المقاربة الشاملة التي تبنتها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، التي عجلت بتبوئه المكان الذي يليق به كسليل جيش التحرير الوطني".

وأشارت المجلة إلى دور الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في "توفير بواعث استتباب الأمن والاستقرار عبر ربوع الوطن، ومن ثمة الحفاظ على رسالة الشهداء الأبرار والمجاهدين الأخيار التي تقتضي الدفاع عن الاستقلال الوطني، وتأمين حدود البلاد في كل الظروف"، وفقاً لما جاء على موقع وكالة (سبوتنك) الروسية.

وأوضحت المجلة، أن الجيش الجزائري، أوكلت إليه مهمة "الدفاع عن السيادة الوطنية والبناء الوطني في آن واحد".

التعليقات