عاجل

  • هزة أرضية شعر بها السكان في منطقة طبريا

  • مستوطنون يؤدون طقوسا تلمودية عقب اقتحامهم لباحات الأقصى

أسبوع من الهزات الأرضية في فلسطين

أسبوع من الهزات الأرضية في فلسطين
ارشيفية
خاص دنيا الوطن - حياة أبو عيادة
تعرضت الأراضي الفلسطينية، وتحديداً بحيرة طبريا ومناطق البحر الميت، لأكثر من 100 هزة أرضية منذ الأربعاء الماضي، الأمر الذي أثار مخاوف السكان، وأدخلهم في حالة رعب من قدوم زلزال مدمر مع تكرار الهزات الأرضية.

وكانت أول الهزات بدأت فجر الأربعاء الماضي، حيث بلغت قوتها 4.1 درجة، وضربت شمالي بحيرة طبريا، هزت جدران منازل السكان قرب البحيرة، وعيلبون، وشعر بها السكان المحيطون في الأردن ولبنان.

ولم يمر الوقت طويلاً، حتى تجدد نشاط الهزات الأرضية مرة أخرى بداية الخميس بقوة 3.2 درجة، تلتها سبع هزات مركزها شمال البلاد.

ونشطت الأحد مجدداً الهزات الأرضية، فقد ضربت شمال غربي بحيرة طبريا ثماني هزات أرضية خفيفة في أقل من 24 ساعة، لم تتخطّ قوة 3.2 على مقياس (ريختر).

وعادت الاثنين لتتجدد الهزات في منطقة شمال مدينة طبريا، ووصلت إلى 25 هزة أرضية خلال أقل من 24 ساعة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية.

وكان الدكتور جلال الدبيك، مدير وحدة علوم الأرض وهندسة الزلازل في جامعة النجاح الوطنية، قال في حديث خاص لـ"دنيا الوطن": إن منطقة بحيرة طبريا أكثر عرضة لزلازل، وشمالها وبعدها بعشرة كيلومترات، باتجاه أصبع الجليل شمال فلسطين، إضافة لمنطقة وادي عربة، والبحر الميت، والأغوار وبيسان، ومنطقة صدع الفارعة الكرمل، وكذلك البحر.

وأشار الدبيك، إلى أن هناك عدداً من السيناريوهات المتوقع أن تحدث نتيجة الهزات الأرضية، مستبعداً احتمالية وقوع زلزال مدمر في هذا التوقيت.

إلى ذلك، قال خبير الزلازل الاسرائيلي ارييل هيمان: إن هناك فرصة كبيرة لوقوع زلزال قوي في إسرائيل، سيذهب ضحيته المئات، وذلك بعد سلسلة الهزات الأرضية الأخيرة.

وأضاف هيمان: "لا شك في أن زلزالاً كبيراً سيحدث في إسرائيل، لكن السؤال هو متى؟ ليس لدينا أي فكرة، لكن يمكننا القول على وجه اليقين: أن ذلك سيحدث"، ربما يكون بقوة من 6-7 درجات خاصة المسافات التي تمر بها الموجات الزلزالية كبيرة جداً".

التعليقات