شاهر سعد يستقبل "كاترين بيسكر"

شاهر سعد يستقبل "كاترين بيسكر"
رام الله - دنيا الوطن
استقبل "شاهر سعد" أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، مسؤلة فريق العمال في منظمة العمل الدولية ( كاترين بيسكر - Catrain Biscer)، التي تزور فلسطين حالياً بهدف الاطلاع على أحوال العمال الفلسطينيين، سيما العاملون في إسرائيل، الذين يتجرعون يومياً ويلات إخضاعهم للتفتيش اليومي المذل على الحواجز العسكرية الإسرائيلية.

كما تناول النقاش استعراض مخرجات الجهد الوطني المتعلق بتعميق الحوار الثلاثي، وتقييم الجهود الجماعية المكرسة لتعديل قانون العمل، وإقرار قانون التنظيم النقابي، ومتابعة تطبيق قانون الحد الأدنى للأجور.

وحضر الاجتماع "راسم البياري" نائب أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، و "عائشة حموضه" منسقة دائرة المرأة في الاتحاد، و"عبد الهادي طه" عضو الأمانة العامة و "ماهر البرغوثي" مديرة مكتب الأمانة العامة في رام الله.

إلى ذلك قدم "شاهر سعد" شرحاً مكثفاً للضيفة الأممية عن آخر المستجدات المتعلقة بتشغيل مؤسسة الضمان، بما فيها الجهد الذي يبذله الاتحاد لتعميق معرفة وإلمام العمال الفلسطينيين والعاملات، بمنافع الاشتراك بالمؤسسة وفوائدة المستقبلية، ومساهمته في وضعهم على بر الأمان وتجنب مصاعب الحياة. 

وتجدر الإشارة هنا إلى أن مؤسسة الضمان باشرت عملها في فلسطين مطلع تموز الحالي، المتوقع منها أن تقدم للمشتركين في مرحلة عملها الأولى ثلاثة منافع يتم التعريف بها على نطاق واسع من قبل الاتحاد وهي:

المنفعه الأولى:
التأمين على الشيخوخة والعجز والوفاة الطبيعيين، ومجابهة مخاطرهن.

المنفعة الثانية:

يحسب راتب التقاعد وراتب الوفاة والعجز الطبيعيين وفق المعادلة التالية:
متوسط الأجرالمرجح لآخر ثلاث سنوات للعامل/ أو لآخر ست سنوات للعامل لحسابه الخاص/ أو لآخر عشر سنوات لصاحب العمل مضروباً في عدد سنوات الخدمة (شريطة أن لا تقل عن خمسة عشر عاماً) مضروباً بــ 2% هي معامل احتساب الراتب التقاعدي الإلزامي.

المنفعة الثالثة:
منافع تعويض الدفعة الواحدة ويلجأ إليها في حال عدم توفر شرط استحقاق الراتب التقاعدي، أي بلوغ المشترك عامه الستين، ويقصد بالدفعة الواحدة قيمة الاشتراكات المرجحة التراكمية مضافاً إليها الفوائد المترتبة عليها.

المنفعة الرابعة:
منافع راتب التقاعد المبكر، وتحسب وفق شروط معينة تم تنظيمها في القانون.

المنفعة الخامسة:
منافع نفقات الجنازة، يصرف للورثة المستحقون منحة بدل نفقات الجنازة وتعادل ثلاثة أضعاف الحد الأدنى للأجر.

وشارك في الورشة (35) مشاركة من محافظات القدس وبيت لحم والخليل، كما تم توزيع قرار رئيس مجلس إدارة مؤسسة الضمان الاجتماعي، الذي يوضح كيفية احتساب مكافأة نهاية الخدمة للعمال والعاملات قبل اشتراكهم بمؤسسة الضمان الاجتماعي، وجاء فيه:
"تتم تسوية الحقوق العمالية الخاصة بمكافأة نهاية الخدمة عن الفترات التي تسبق اشتراك المشتركين في مؤسسة الضمان الاجتماعي، وعملية احتسابها ستكون وفقاً للآلية التالية:

يدفع بدل راتب شهر (حسب آخر أجر تقاضاه العامل من رب عمله) عن كل سنة عمل ميلادية، إلا إذا وجد نظام خاص بالمؤسسة أو اتفاق جماعي بين العمال ورب العمل يعطي العمال حقوق أفضل مما ورد في المادة (45) من قانون العمل الفلسطيني رقم (7) للعام 2000م والتي تنص على إنه للعامل الذي أمضى سنه في العمل الحق في مكافأة نهاية خدمة مقدارها أجر شهر عن كل سنة قضاها في العمل على أساس أخر أجر تقاضاه دون احتساب ساعات العمل الإضافية، وتحتسب لهذا الغرض كسور السنة.

يتم ذلك دون إجحاف بحقوق العاملين، وبما يحافظ على القيمة الحقيقة لمستحقاتهم ومكافأتهم لدى مشغليهم مع ضرورة توضيح وتوثيق المخالصات بين الطرفين، وقيمة المبالغ المستحقة لكل عامل وعاملة عن جميع فترات عملهم السابقة، وقيمة الدفعات المالية التي سيلتزم بدفعها رب العمل وتبيان التواريخ التي ستدفع بها حسب ما تم الاتفاق عليه بينهما، مع مراعاة أن تتم عملية توقيع المخالصات بين العاملين ومشغليهم بالتزامن مع بدء تسجيلهم ودفع بدل الاشتراكات عنهم لدى مؤسسة الضمان الاجتماعي".