التربية تناقش مسودة دليل الاعتماد والجودة المقترح

التربية تناقش مسودة دليل الاعتماد والجودة المقترح
صورة أرشيفية
رام الله - دنيا الوطن
ناقشت وزارة التربية والتعليم العالي، خلال ورشة عمل نظمتها عبر الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة، اليوم، المسودة شبه النهائية من دليل الاعتماد والجودة الجديد المقترح، حيث يأتي هذا الدليل لمعالجة التغيرات الخاصة بالترخيص والاعتمادين العام الخاص.

جاء ذلك، بمشاركة الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي والقائم بأعمال رئيس الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة د. إيهاب القبج، ومساعد رئيس الهيئة د. معمر شتيوي، والخبيرة د. امتياز خالد، وعدد من ممثلي مؤسسات التعليم العالي.

وفي هذا السياق، أكد القبج على توجهات وزارة التربية بقيادة الوزير د. صبري صيدم، الرامية للارتقاء بجودة ومخرجات التعليم العالي الفلسطيني، مشدداً على أهمية الدليل بما يحتويه من بنود تخدم مؤسسات التعليم العالي بشكل عام وتوافقه مع قانون التعليم العالي الجديد، مشيراً إلى المعايير والضوابط الموجودة في ثنايا الدليل والتي تبحث اعتماد التخصصات المطروحة من قبل الجامعات، وضبط الطاقة الاستيعابية للبرامج والمؤسسات التعليمية، معرباً عن ثقته بالتعليم العالي الفلسطيني وما يحققه من نجاحات على المستويات الدولية والإقليمية.

من جهته، أكد شتيوي على المرونة التي يمتاز بها الدليل المقترح، والتغيرات الجوهرية التي تواكب ما ورد من مواد في قانون التعليم العالي الجديد، وتضمن تحقيق التوجهات الحكومية وتعليمات الوزارة وسياستها الخاصة بالاعتماد وضمان الجودة.

وقدمت الخبيرة د. خالد  عرضاً موجزاً لمحتوى مسودة الدليل، والذي يهدف إلى إيجاد مساحة أوسع للخريجين في سوق العمل، وأن ذلك يأتي ضمن توجهات الوزارة لمواءمة مخرجات التعليم العالي مع احتياجات سوق العمل والتركيز على التعليم المهني والتقني.

وتم تقسيم المشاركين إلى مجموعات لمناقشة الدليل، وتزويد الهيئة بالتغذية الراجعة، لإخراج الدليل بصيغته النهائية.

التعليقات