لماذا يتغيَّر الرجل بعد الزواج وما الأسباب؟

لماذا يتغيَّر الرجل بعد الزواج وما الأسباب؟
صورة تعبيرية
رام الله - دنيا الوطن
أكثر عبارة تردِّدها المرأة بعد الزواج، هي أنَّ زوجها قد تغيَّر ولم يعد كالسابق، سواء في طباعه أو تعاملاته معها؛ فالزواج على الرغم من كونه مرحلة من أفضل المراحل في الحياة، إلا أنَّه يحدث بعض التغيُّرات في علاقة وسلوك الزوجين، فنعم، الرجال يتغيَّرون بعد الزواج، ولكن هذه التغيُّرات ليست من دون سبب؛ فما هو؟

التقت استشاري علم النفس بمركز إرشاد للاستشارات الأسريَّة والتربويَّة بجدّة، الدكتور جبران يحيى، ليخبرنا عن تلك التغيرات التي قد تلاحظينها في سلوك زوجك بعد الزواج، وما هي أسبابها، بحسب "سيدتي". 

بداية أوضح جبران أنَّ تغيُّر سلوك الرجال تجاه زوجاتهم يكون في مجالات ونواحٍ عديدة، منها:
ـ الجانب السلوكي والمتعلق بممارسة الاهتمام والرعاية وسلوك التعبير عن المشاعر المتعلق بالجوانب العاطفيَّة والانفعاليَّة.
ـ أو كل السلوكيات المتعلقة بقياس مدى كفاءة الحياة الزوجيَّة، سواء الاتصال اللفظي، أو الكلام العذب؛ فتتحول من علاقة تفاهم وحبٍّ واحترام، إلى تسلط وأوامر.

فما هي الأسباب؟
ـ شخصيَّة الزوج والحالة المزاجيَّة؛ فقبل الزواج كان الدافع تحكمه الرغبة الاجتماعيَّة، بمعنى: لا أكذب ولكني أتجمل.
ـ النظرة السلبيَّة للمرأة؛ فبعض الرجال ينظر للمرأة نظرة دونيَّة، أو ينظر لها كشيء مكمل.
ـ عدم المعرفة باحتياجات المرأة العاطفيَّة، والتعامل معها بعقل الرجل.

ـ النظرة المغلوطة للزواج، وعدم توقع المسؤوليَّة وطلبات الزواج.
ـ اضطرابات شخصيَّة؛ خصوصاً الشخصيات المراوغة، وشخصيات لديها أعراض فصاميَّة، أو شخصيات حديَّة، والشخصيات الاعتماديَّة، وهي شخصيات متقلبة المزاج وتظهر أساليب متعدِّدة في التعامل.
ـ قلة الاهتمام بالمظهر، الرجال لا يضيعون الوقت أو الطاقة على مظهرهم، سواء كان ذلك قبل أو بعد الزواج، وبعد الزواج يبدأ الرجل في اعتبار زوجته أمراً مسلماً به؛ فيبدأ في التخلي عن حرصه على الحفاظ على لياقته أو مظهره.

ـ التعود، في البداية يحاول كل طرف إظهار أفضل ما عنده، سواء في الطباع أو السلوك، أما بعد الزواج فتعايش الطرفين معاً يدفع كلاً منهما؛ خاصة الرجل، إلى التوقف عن التكلف، والظهور بطبيعته المعتادة، ويبدأ بالتصرف بحريَّة أكثر وممارسة عاداته اليوميَّة التي قد تكون مزعجة بعض الشيء لزوجته، وهو لا يلاحظ ذلك طالما أنَّه يتصرف بطبيعته؛ لذلك إما أن تحاولي التكيف مع سلوكه وطبيعته، أو حاولي التحدُّث معه والوصول إلى حلٍّ.

ـ الثرثرة لساعات طويلة في الهاتف، قبل الزواج قد تشعرين بالضيق من خطيبك بسبب الثرثرة؛ فهو يحكي لك كل شيء عنه، ويسألك عن كل شيء، وتمتد الأحاديث لساعات طوال، وما ننصحك به هو الاستمتاع بهذه الأحاديث؛ فهي لن تتكرَّر بعد الزواج؛ فبعد الزواج يصبح الرجل أشد كسلاً في محاولة بدء أي حوار، أو حتى تبادل مجريات الحياة اليوميَّة معك.

ـ زيادة عوامل التوتر، زيادة المسئوليات الماليَّة على الرجل تعني التوتر؛ فقد تلاحظين أنَّ زوجك قد أصبح صامتاً أو مكتئباً معظم الوقت، وذلك بسبب القلق حول العمل، والمال، والأسرة، وما إلى ذلك.

وأخيراً يرى الدكتور يحيى، أنَّه لا بد من التمييز بين عقل الذكر وعقل الأنثى؛ فإذا كان عقل الأنثى يميل إلى التعبير أكثر؛ فإنَّ الذكر يفضل الصمت أحياناً، وهو ما تراه المرأة إهمالاً، ولذلك على المرأة أن تدرك أنَّ العقل الذكوري يميل إلى الصمت أكثر من ميله إلى الكلام، وعلى الرجل أن يدرك أنَّ الأنثى تحتاج إلى الكلام، ولذلك عليه أن يتواصل معها أكثر؛ من أجل الوصول إلى حلول ترضيهما معاً.

التعليقات