حنا: ندعو الكنائس المسيحية بأن تلتفت الى ما يحدث في مدينة القدس

رام الله - دنيا الوطن
وصل المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس الى العاصمة الرومانية بوخارست وذلك في زيارة تستغرق ثلاثة ايام حيث التقى سيادته مع غبطة بطريرك الكنيسة الاثوذكسية الرومانية دانيال وذلك في مقر البطريركية في وسط العاصمة بوخارست .

وقد تحدث سيادة المطران في كلمته امام غبطة البطريرك عن مسألة الحضور المسيحي في فلسطين خاصة والمنطقة العربية بشكل عام كما تحدث سيادته عن مكانة مدينة القدس مؤكدا ضرورة العمل على الحفاظ على هذه المدينة المقدسة ورفض الاجراءات الاحتلالية التعسفية كما والقرار الامريكي الاخير بنقل السفارة الامريكية للقدس وطالب سيادته غبطة البطريرك والكنيسة الرومانية بأن تعلن رفضها لنقل السفارة الرومانية للقدس لان هذا سيعتبر موقفا مرفوضا من قبل شعبنا ولا يخدم قضايا العدالة والسلام .

وضع المطران غبطة البطريرك الروماني في صورة ما يحدث في مدينة القدس من انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان واستهداف للمقدسات والاوقاف والهوية العربية الفلسطينية لمدينة القدس .
كما تحدث سيادته عن عدالة القضية الفلسطينية وضروة ان يُسمع الصوت المسيحي في العالم المؤازر والمتضامن مع شعبنا والرافض للعنصرية والاحتلال والقمع والظلم .

اكد المطران في كلمته بأن المسيحيين في فلسطين وفي المشرق العربي لن يتخلوا عن اصالتهم الايمانية وجذورهم الروحية والوطنية العريقة رغما عن كل الظروف والتحديات والصعاب .
بوصلتنا ستبقى بوصلة الايمان والانتماء للمسيحية المشرقية كما انها ستبقى بوصلة الانتماء لهذا المشرق وقضيته الاولى قضية فلسطين .

اما غبطة البطريرك فقد اكد في كلمته بأن الكنيسة الرومانية تدعو من اجل ان يتحقق السلام في منطقة الشرق الاوسط وان تتوقف لغة العنف والعنصرية والموت وان تسود لغة الحوار والتلاقي والمحبة .

الشعب الروماني ينظر باحترام كبير وخشوع بالغ لقدسية واهمية فلسطين وخاصة مدينة القدس التي تحتضن اهم المقدسات مع تمنياتنا بأن يتحقق السلام وان تسود العدالة في الارض المقدسة لكي ينعم الجميع بالاستقرار والهناء والامن .

كما تم تبادل الهدايا التذكارية وذلك بحضور الدكتور ثائر الغضبان وهو من خريجي رومانيا والوفد المرافق .

بعد الاجتماع التقى سيادة المطران مع وسائل الاعلام الرومانية كما كان هنالك لقاء خاص مع تلفزيون ترينيتاس التابع للكنيسة الارثوذكسية الرومانية .