عاجل

  • رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يتوجه للمستشفى لإجراء فحوصات طبية على خلفية إصابته بـ(كورونا)

ياسر علي: البوابات الإلكترونية على مدخل مخيم عين الحلوة غير مبررة

رام الله - دنيا الوطن
أشارت مصادر محلية في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان إلى أن الجيش اللبناني وضع بوابات إلكترونية على مدخل المخيم لتفتيش الأهالي أثناء الدخول والخروج من وإلى المخيم، مما أثار حالة من الاستياء.

لدى اللاجئين الفلسطينيين خاصة في ظل انتظار الأهالي في طوابير وتأخيرهم عن أعمالهم وحياتهم اليومية، كذلك قوبلت هذه الخطوة برفض من الفصائل الفلسطينية.

من جهته، قال الإعلامي ياسر علي عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج:" منذ مدة يشهد المخيم ارتياحاً أمنياً ويبتعد بثبات عن الخضات الأمنية، فلماذا يكافأ المخيم بهذه الإجراءات التشديدية".

واعتبر علي في حديثه لـ "فلسطينيو الخارج" هذه الإجراءات غير مبررة ومن شأنها أن تزيد الاحتقان في الشارع الفلسطيني في لبنان.

وأضاف:" لماذا يصرّ بعض المسؤولين على تذكيرنا بالإجراءات الأمنية الإسرائيلية في فلسطين، كالحصار حول غزة، والجدار العازل في الضفة والبوابات الالكترونية في المسجد الأقصى".
وطالب علي بوقف هذه الإجراءات فوراً، مؤكدا أنه " يكفي التعامل مع المخيم كجزيرة موبوءة، فالذي يضايق المخيم و أهله، لن يكون محموداً في التاريخ، و الأيام تسجل في صفحاتها كل الذين تعاملوا مع المخيم بعدوانية".

وأكد عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي أن الحراك السياسي بدأ الآن باتجاه القيادات والمسؤولين اللبنانيين، والحراك الشعبي سيبدأ اليوم الأحد في المخيم.

وختم قائلا:" هذا يكفي، آن للجهات اللبنانية ان تتعامل مع المخيمات من الزاوية السياسية، بدلاً من التعامل الأمني الذي يؤدي غالبا الى نتائج سلبية."

وكانت القوى والفصائل الفلسطينية عقدت اجتماعا مع مدير فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد فوزي حمادة حيث جرى خلاله البحث في الاجراءات الجديدة للجيش وكيفية معالجة هذا الأمر وتأثيره على العلاقات اللبنانية الفلسطينية.

التعليقات