عاجل

  • حماس: الموقف الفلسطيني الموحد بحاجة لتعزيزه بخطوات سريعة

  • رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب عبر تويتر: ستبقى القدس البوصلة وستبقى فلسطين هي القضية

مدينة (فورلي) الإيطالية تنظم وقفة احتجاج بعنوان "أوقفوا المذبحة بفلسطين"

مدينة (فورلي) الإيطالية تنظم وقفة احتجاج بعنوان "أوقفوا المذبحة بفلسطين"
جانب من الفعالية
رام الله - دنيا الوطن
 نظم مركز السلام بمدينة فورلي الايطالية، مساء أمس وقفة احتجاجية تحت شعار (اوقفوا المذبحة بفلسطين ) وذلك امام مركز المحافظ للاحتجاج على المذبحة التي قام بها جيش الاحتلال بحق المتظاهرين الفلسطينين العزل بقطلاع غزة.

وتم قراءة الوثيقة الموقعة من قبل اكمثر 25 من مؤسسات المجتمع المدني ، برئاسة الكونفدراليه الايطالية العامة للعمل في المدينه والتي هي اكبر منظمة نقابية في ايطاليا، والتي يترأس هيئتها الإدارية النقابي الفلسطيني الدكتور ميلاد بصير.

وقال د. بصير تدعو الوثيقة التي وقعت عليها مؤسسات ومنظمات المجمع المدني واحزاب اليسار والمنظمات الشبابية ،إلى وقف المذبحة التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد المتظاهرين على الحدود بغزة ، وفتح تحقيق محايد، وتطالب الامم المتحده والاتحاد الاوروبي والحكومات بطريقه منفرده الى التدخل وبشكل سريع لوقف العنف الذي يستعمله جنود الاحتلال بحق الفلسطينين ، كما وتطالب ايضا بفتح المجال امام الذين اصيبوا للدخول الى اوروبا لعلاجهم ،وتطالب دول الاتحاد الاوروبي بسحب سفراءها من اسرائيل احتجاجا على التصرف العنيف والغبر مقبول كما تدعوا الوثيقه الاتحاد الاوروبي وجوب توضيح بعض الدول المنتمين للاتحاد فيما يخص تصرفاتها واعترافهم في القدس عاصمة اسرائيل ،وكما تطلب الوثيقه في تكوين لجنة تقصي حقائق محايدة ،واخيرا تطالب الوثيقة جميع دول الاتحاد في الالحاح في تنفيذ القرارات والشرعية الدولية وتطبيق حل دولتين لشعبين.

الى ذلك احتشد عدد كبير من المواطنين ومن مختلف الأحزاب السياسيه، ونقابات العمال والمواطنون الأجانب،منظمات المجتمع المدني بكافه تركيباته اليساريه وذات الطابع الديني ايضا، والمؤسسات الشبابية ، في ساحة فورلي في الوقفة الاحتجاجية ، وافتتح الوقفه د. ميلاد البصير حيث انتقد وبشده منظموا مسابقات الردجات النارية الايطالي والذي بداء من مدينه القدس المحتلة والتي هي عاصمة دولة فلسطين.

وعرض د. بصير خلال الوقفة الاحتجاجية وبالصور كيفكانت فلسطين قبل التقسيم وحتى أيامنا هذه مؤكدا على التمسك بخيار السلام ، ذلك السلام القائم على الشرعية الدوليه وحل الدولتين.
داعيا الجميع الى الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني في هذه اللحظات العصيبة متذكرأ السبعين عاما من النكبه والالم الفلسطيني.

وفي نهايه خطابه انتقد الدكتور بصير الاعلام الغربي الذي يتحدث عن "اصطدامات"، وقال ان ما يحدث هو هجوم جيش مدجج في السلاح ضد مسيرات سلمية من المواطنون العزل لذلك طلب منهم نقل الخبر وبطريقة مهنية وواقعيه، وفي نهايه كلمته شكر جميع المنظمات والأحزاب السياسيىة والنقابات قائلا نتأمل ان نلتقي هنا وفي هذه الساحة لنحتفل في تحقيق السلام في ارض السلام وقيام الدوله الفسطينيه وعاصمتها القدس الشرقية.

وتحدثت مسؤولة مركز السلام والتي قالت ان هذه الوقفة هي وقفه احتجاجية ضد المجازر التي تتم في فلسطين والتي تخالف قيم العرف والقوانين الدولية.






التعليقات