تقدم واسع للجيش الليبي في درنة.. وأسر مسلحين أجانب

تقدم واسع للجيش الليبي في درنة.. وأسر مسلحين أجانب
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
أحرزت قوات الجيش الليبي تقدما جديدا ضد المتطرفين في مدينة درنة الليبية، وقبضت على عشرات المسلحين الأجانب.

وحققت القوات مكاسب ميدانية واسعة في مدينة درنة بعد تقدمها على عدة محاور وخاصة من الجهتين الشرقية والغربية، بحسب ما جاء على موقع (سكاي نيوز).

وأعلن الجيش الليبي سيطرته على عدة مواقع في درنة بعد اشتباكات مع التنظيمات المسلحة، فيما تم القاء القبض على عشرات المسلحين من جنسيات مختلفة خلال العمليات العسكرية.

ونفذت قوات الجيش الليبي ضربات جوية دقيقة أسفرت عن مقتل عدد كبير من المسلحين.

وكان الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، العميد أحمد المسماري أكد التقدم الكبير في درنة واتهم تركيا بإيواء قادة المسلحين.

وحملت الأيام القليلة التي أعقبت إعلان قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر، بدء عملية عسكرية واسعة لتحرير درنة من المسلحين، إشارات ميدانية تؤكد عزم الشرعية دحر الجماعات المتشددة بأسرع وقت ممكن، من المدينة الاستراتيجية الواقعة شمال شرقي البلاد.

واختار حفتر الإعلان عن بدء هذه العملية خلال عرض عسكري ضخم احتفالا بالذكرى السنوية الرابعة لانطلاق معركة الكرامة، التي نجحت في استعادة السيطرة على مناطق عدة من الجماعات المتشددة، على رأسها مدينة بنغازي.

التعليقات