الأردن: عدم محاسبة مرتكبي مجزرة غزة يمثل تخليًا عن القانون الدولي

الأردن: عدم محاسبة مرتكبي مجزرة غزة يمثل تخليًا عن القانون الدولي
أيمن الصفدي وزير الخارجية الأردني
رام الله - دنيا الوطن
طالب أيمن الصفدي، وزير الخارجية الأردني، المجتمع الدولي بالاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967.

وأكد الصفدي في كلمة الأردن، أمام الجلسة الافتتاحية للدورة غير العادية لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب، أن قضية فلسطين هي قضية العرب الأولى، "فلا سلام ولا أمن ولا استقرار في المنطقة دون التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية"، رافضًا كل محاولات تزييف التاريخ وطمس الحقائق، كما دان نقل أمريكا سفارتها للقدس، والممارسات الإسرائيلية في القدس من طمس الهوية الفلسطينية.

وقال: إن المجزرة الإسرائيلية لن تمر دون عقاب، فعدم محاسبة مرتكبيها يمثل تخلياً عن القانون الدولي، مؤكداً رفض القرار الأميركي، ونقل السفارة لن يلغي حقيقة أن القدس من قضايا الوضع النهائي، والقدس الشرقية أرض محتلة، وهي عاصمة دولة فلسطين، كما شدد على أن الأردن، سيظل يُكرس كل إمكاناته لدعم القضية الفلسطينية، ونصرة الشعب الفلسطيني.

التعليقات