مباشر | المجلس المركزي مقاطعة فصائلية وقرارات مصيرية قيد الدراسة

مجلس التعليم العالي يؤكد الانتصار للقدس ودعم قطاع التعليم فيها

رام الله - دنيا الوطن
جدد مجلس التعليم العالي خلال جلسته التي عقدها، اليوم الأربعاء، برئاسة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم التأكيد على دعم مدينة القدس وأهلها وطلبتها، ومواجهة محاولة الأسرلة ورفض السياسات الاحتلالية والقرار الأمريكي المشؤوم وتبعاته. 

وبدأ المجلس اجتماعه بالترحم على أرواح شهداء فلسطين الذين ارتقوا في قطاع غزة والضفة الغربية خلال فعاليات إحياء ذكرى النكبة ودفاعاً عن القدس ورفضاً لنقل أمريكا سفارتها إلى القدس، مؤكداً عروبة هذه المدينة الوفاء لها وأهلها والوقوف أمام كافة المخططات الرامية لتهويد المدينة ومحو الهوية الفلسطينية الأصيلة فيها.

وبحث المجلس خلال اجتماعه عديد الموضوعات المهمة أبرزها دعوة طلبة الدراسات العليا لإعداد دراسات حول المناهج الدراسية "الإسرائيلية" وكشف ما تحتويه من تحريض، ودحض رواية الاحتلال بأن مناهج التعليم الفلسطينية تحتوي على تحريض والدفاع عن قطاع التعليم الفلسطيني بشكل عام؛ في ظل هجمة الاحتلال الشرسة ضد هذا القطاع. 

 كما ناقش المجلس موضوع التجسير ومدى تأثيره على مستقبل التعليم المهني والتقني، إضافة لمناقشة موضوع تعليمات الفصل الصيفي في الجامعات المحلية والتأكيد على عدد من الضوابط في هذا السياق. 

كما ناقش المجلس موضوع الطاقة الاستيعابية للتخصصات في الجامعات، حيث استمع المجلس لتقرير من الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج حول متابعة الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة لهذا الموضوع، وأشار القبج إلى أن الهيئة تعكف على إنشاء نظام محوسب لتحديد الطاقة الاستيعابية في الجامعات، مشدداً على العلاقة التكاملية بين الوزارة والجامعات في هذا الجانب.

وتقدم المجلس بالتهنئة للأعضاء د. علي أبو زهري، ود. زياد أبو عمرو؛ لانتخابهم في عضوية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، متمنياً لهم ولكل أعضاء اللجنة التوفيق في خدمة القضية الفلسطينية، مهنئاً القيادة الفلسطينية بنجاح المجلس الوطني واستمرار الحرص على تطوير واستنهاض منظمة التحرير الفلسطينية.