طواقم طبية فلسطينية تُجري عملية جراحية ضخمة على الشريان الأبهر البطني بالقسطرة

طواقم طبية فلسطينية تُجري عملية جراحية ضخمة على الشريان الأبهر البطني بالقسطرة
رام الله - دنيا الوطن
أجرى طاقم طبي فلسطيني في قطاع غزة، برفقه طاقم من القدس المحتلة، عملية جراحية نوعية، أمس الأول، وصفت "بالضخمة" لمريض يعاني من انتفاخ في الشريان الأبهر البطني، حيث تم تشخصيه قبل عدة أعوام، وكان المريض يتابع بشكل مستمر، لدى الطبيب المختص، وعندما أصحب الانتفاخ يشكل خطراً على حياة المريض، تم التحضير للعملية الجراحية، والتي استمرت التحضيرات بها لعدة أشهر.

وقال البروفسور د. محمد كلوب، استشاري جراحة القلب والأوعية الدموية والجراحة الدقيقة، ورئيس قسم الأوعية الدموية في مستشفى القدس والمستشفى الأوروبي، في تصريح صحفي، أن العملية الجراحية كانت عالية التقنية، حيث تم اجراؤها عبر القسطرة من الشريان الفخذي للناحيتين، وتم زراعة دعامة مبطنة ومتفرعة عبر الناحيتين لتفرع الشريان الأبهر البطني.

وأضاف كلوب، أن العملية تمت بمساعدة الدكتور جمال حجازي استشاري جراحة الأوعية الدموية في مستشفى بمدينة القدس المحتلة، وتمت العملية بنجاح كبير وبأيدي فلسطينية وبحضور طاقم طبي فلسطيني متكامل في مستشفى القدس التابعة للهلال الأحمر بمدينة غزة.

وأوضح كلوب، أن نجاح العملية ارتبط بوجود الدكتور حجازي، بعد دراسة كبيرة لتلك الحالة، حيث تم إجراؤها، بالطريقة المعروفة عالمياً عبر القسطرة الطرفية للشرايين الفخذية من ناحيتين، حيث أن هذه العملية تم إجراؤها بطريقة نوعية من أجل الحفاظ على سلامة المريض وتجنب حدوث مضاعفات قد تُوثر على حياته.

وشكر كلوب، الدكتور جمال حجازي والدكتور خليل أبوفول مدير عام مستشفى القدس، على جهودهم في دعم هذا المشروع الطبي الكبير.

يذكر، أن الدكتور كلوب أجرى مؤخراً، عملية جراحية لمريض يعاني من جلطات، حيث كان يشكو من ضعف في عمل طرفه العلوي الأيسر، وخذلان في الناحية اليمنى، وبعد اجراء الفحوصات تبين أنه يعاني من انسداد في التفرع الثالث للشريان الأبهر المنحني من بدايته، وتتم تروية الطرف العلوي الأيسر عبر سرقة الدم من الدماغ إلى الشريان الفقري والطرف الأيسر العلوي، وخضع لعملية نادرة تم فيها عمل وصله من الشريان السباتي الأساسي الأيسر إلى التفرع الثالث للطرف العلوي الأيسر.

التعليقات