برقوق : افتتاح شارع باسم الرئيس الجزائري ذو معاني ودلالات كثيرة

رام الله - دنيا الوطن
قال المستشار الدبلوماسي لرئيس المجلس الشعبي الوطني في الجزائر محمد برقوق إن افتتاح شارع باسم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في بلدة طمون جنوب بلدة طوباس له معان رمزية عديدة منها أن الجزائر تقف قلباً وقالباً مع نضال الشعب الفلسطيني من أجل تحرير فلسطين وتمكينه من اقامة دولته
الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس موضحاً أن موقف الجزائر بهذا الشأن ثابت وغير مشروط وغير مرتبط بأية مصالح.

واضاف برقوق لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية ظهر اليوم الثلاثاء أن من المعاني الرمزية أيضا لافتتاح هذا الشارع تلك المرتبطة بشخص الرئيس الجزائري بوتفليقة الذي كان مجاهداً وقائداً لثورة التحرير الجزائرية وكان مسانداً على الدوام للقضية الفلسطينية والحقوق التاريخية لشعبنا بأرضه.

واكد برقوق عن رفض الجزائر القاطع لاعتبار الرئيس ترامب القدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس وطالبها بالتراجع عن قرارها الذي أكد أنه لا يتوافق لا مع الشرعية الدولية ولا مع القانون الدولي ولا حتى مع تطلعات الشعوب في الأمن والسلام.

وشدد برقوق على أن نكبة فلسطين هي نكبة كل العرب والمسلمين وأن عليهم أن يبقوا القضية الفلسطينية القضية المركزية ليس فقط سياسياً بل ووجدانياً من أجل تمكين الشعب الفلسطيني من تحقيق حريته واستقلاله وتمكين الدولة الفلسطينية من عضويتها الدائمة في الأمم المتحدة.