مباشر | مؤتمر صحفي للرئيسين الروسي والمصري

الهباش: الأقصى هو أمانة لدى علماء المسلمين عليهم المحافظة عليها

الهباش: الأقصى هو أمانة لدى علماء المسلمين عليهم المحافظة عليها
رام الله - دنيا الوطن
قال الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية إن مدينة القدس هي العاصمة الروحية لكل العرب والمسلمين ويجب عليهم النهوض بمسؤولياتهم نحوها ودعم صمود أهلها بكافة المجالات وبكل السبل.

جاءت أقوال الهباش خلال ندوة سياسية ودينية قدمها في مقر هيئة علماء السودان ضمن فعاليات الموسم الثقافي الدعوي الثالث حملت عنوان " فلسطين بين تحديات الواقع واستراتيجية التحرير " وبالتعاون مع جامعة أم درمان الإسلامية بحضور البروفيسور محمد عثمان صالح رئيس هيئة كبار العلماء في جمهورية السودان وأعضاء الهيئة بكافة علمائها من مختلف الأقاليم وعدد من المفكرين وقادة الرأي.

ووضع الهباش هيئة العلماء السودانيين بصورة الأوضاع في مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك على وجه الخصوص وما يتعرض له من هجمة شرسة من قبل قطعان المستوطنين من خلال الاقتحامات اليومية وبحماية كاملة من شرطة الاحتلال وبغطاء من الحكومة الاسرائيلية، مؤكدا أن ما يتعرض له الحرم القدسي الشريف وكافة المقدسات في عموم فلسطين هو إرهاب دولة وجريمة تعاقب عليها كافة القوانين والشرائع الدولية ومعاهدات الأمم المتحدة لا سيما معاهدات جنيف .

وأضاف قاضي القضاة خلال الندوة أن المسجد الأقصى اليوم في أمس الحاجة لهبة وصرخة إسلامية مدوية يصل صداها الى كافة أنحاء العالم لنجدته من براثن الاحتلال وفك الحصار الخانق المفروض عليه، منوها ان علماء الأمة يحملون في أعناقهم أمانة القدس ومقدساتها عليهم المحافظة عليها وهم الوحيدين القادرين على إطلاق هذا النداء لما يقع عليهم من واجب نحو المقدسات لا سيما قبلة المسلمين الأولى وثالث الحرمين الشريفين المسجد الأقصى المبارك.

وفي ذات السياق التقى الدكتور محمود الهباش في العاصمة السودانية الخرطوم بالمفكر الإسلامي ورئيس حزب الإصلاح الدكتور غازي صلاح الدين عتباني ، وتباحث معه سبل دعم القضية الفلسطينية ومدينة القدس من خلال توحيد الجهود نحو زيادة الوفود العربية والاسلامية التي تزور القدس وترابط في المسجد الأقصى .

وأكد الجانبان خلال اللقاء على تطابق الرؤى والأفكار التي من شأنها دعم صمود المقدسيين وثباتهم في أرضهم وحماية مدينتهم سواء كانت سياسية أم اقتصادية .

وأشار عتباني ان الدعوة الى زيارة المدينة المقدسة وكافة المدن الفلسطينية هي بمثابة رد واضح وصريح ان قضية القدس هي قضية اكثر من مليار مسلم منتشرين في العالم وليست قضية الفلسطينيين وحدهم وأن الأمة لا يمكن ان تترك الشعب الفلسطيني يواجه أشرس احتلال عرفته البشرية ويمتلك سجلا فاضحا بالجريمة بحق البشر والحجر والمقدسات .

وحضر اللقاء الى جانب الدكتور محمود الهباش سفير دولة فلسطين في السودان الدكتور سمير طه والاستاذ خالدر بارود مدير عام مكتب مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية والمستشار في السفارة الفلسطينية بالسودان
الدكتور نزار الأخرس وعدد من قادة وكوادر حزب الإصلاح السوداني.




التعليقات