عاجل

  • الجيش اللبناني يعتقل شخصاً تسلل من "إسرائيل" إلى لبنان

العلاج بالخارج تُوضح آلية التحويلات الطبية للجرحى والمرضى

العلاج بالخارج تُوضح آلية التحويلات الطبية للجرحى والمرضى
صورة أرشيفية
خاص دنيا الوطن
أصدرت دائرة العلاج بالخارج في قطاع غزة، توضيحاً حول آلية التعامل مع التحويلات الطبية للمرضى والجرحى في القطاع.

وقال مدير الدائرة، الدكتور زكريا اللوح، إن الدائرة لديها قرار من الرئيس محمود عباس، ووزير الصحة الدكتور جواد عواد، بالاهتمام بملف التحويلات الطبية لكافة المرضى والجرحى في القطاع، وذلك بعد حصوله على موافقة من الطبيب المعالج.

وأوضح اللوح، في تصريح خاص لـ "دنيا الوطن"، أن الدائرة تتعامل بمصداقية مع كافة التحويلات الطبية والمناشدات التي يطلقها المواطنون، وتعمل على تقديم كافة التسهيلات اللازمة لعلاجهم.

وأضاف: "من أجل المصداقية في العمل تقوم دائرة العلاج بالخارج بالتعامل مع التحويلات الطبية من خلال أمرين أولهما حصول المريض أو المصاب على تحويلة طبية من الطبيب المعالج، والثاني توجهه إلى الدائرة لاستكمال الإجراءات القانونية المتبعة بهذا الشأن".

وأشار اللوح، إلى أن عدداً من المرضى والجرحى يطلقون مناشدات دون أن يكون لديهم تحويلات طبية أو قرار من الطبيب المعالج بتحويله للخارج، مشيراً إلى أن ذلك يعيق عمل الدائرة.

وبين أن تعليمات الرئيس ووزير الصحة واضحة تماماً، كما أن هناك سعياً من القيادة الفلسطينية لمتابعة كافة المناشدات والاستجابة لها، مشيراً إلى أن الدائرة تتعامل مع التحويلات الطبية وفق معايير محددة وواضحة للجمهور الفلسطيني.

وتابع: "هناك بعض المناشدات التي لا يكون لها ملف بدائرة العلاج بالخارج، الأمر الذي يجعل البعض يعتقد أن الدائرة هي من تُؤخر التحويلات الطبية، كما أن البعض الآخر لا يمتلك قراراً من الطبيب المعالج للتحويل للخارج".

وشدد الدكتور اللوح، على أن دائرة العلاج بالخارج في حالة استنفار دائم، وتعمل ليلاً ونهاراً بتعليمات من الرئيس عباس والوزير عواد من أجل تسهيل التحويلات الطبية.

التعليقات