عاجل

  • الجيش اللبناني يعتقل شخصاً تسلل من "إسرائيل" إلى لبنان

عريقات: الإدارة الأمريكية مصممة على تدمير عملية السلام وخيار الدولتين

عريقات: الإدارة الأمريكية مصممة على تدمير عملية السلام وخيار الدولتين
أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير - صائب عريقات
رام الله - دنيا الوطن
أكد الدكتور صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن تصميم الإدارة الأميريكية على نقل سفارتها من تل أبيت إلى القدس يعكس حقيقة تصميمها على تدمير عملية السلام وخيار الدولتين.

جاء ذلك، خلال لقاء عريقات مع سوزان روز رئيسة قسم الشرق الأوسط في الدائرة السياسية للأمم المتحدة، وممثل اليابان لدى السلطة في فلسطين تاكاشي اوكابو كل على حدة.

وشدد عريقات، على أن إصرار إدارة الرئيس الأميريكي دونالد ترامب على الاستمرار في خرق القانون الدولي والشرعية الدولية بهذا الشكل الفاضح، بات يُشكل تهديداً على أمن وسلام واستقرار منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وأوضح عريقات، أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو وضعت منذ استلامها للسلطة عام 2009 مخططاً استراتيجياً لتدمير خيار الدولتين واستبداله بخيار الدولة بنظامين (الأبرثايد)، هذا المخطط الذي قامت إدارة الرئيس ترامب باعتماده رسمياً شكلاً ومضموناً، وبشكل غير مسبوق بدأت هذه الإدارة الأميريكية بالتهديد والوعيد وفرض العقوبات على الدول التي تتمسك بالقانون الدولي وتصوت لصالح فلسطين.

وقال عريقات، إن استجابة عدد من السفراء في الأمم المتحدة لدعوة من السفير الإسرائيلي دانون والقيام بزيارة للمستوطنات والقدس الشرقية المحتلة بمرافقة رسمية إسرائيلية تشكل وصمة عار على جبين كل الدول التي استجابت لهذه الدعوة التي تحاول تدمير الأسس والمباديء التي انشأت الأمم المتحدة لإرسائها.

وأشار عريقات، إلى أن العالم اجمع يدرك الأهمية البالغة لإعلان الظهران الصادر عن القمة العربية رقم (29) التي عقدت في الظهران - المملكة العربية السعودية يوم 15/4/ 2018 ، والتي اطلق عليها خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز ( قمة القدس) والتي تبنت أيضاً رؤية السلام التي طرحها الرئيس محمود عباس أمام مجلس الأمن يوم 20 شباط/فبراير الماضي، وبما يشمل رفض وإدانة قرار الرئيس ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة اليها، وإنشاء إطار دولي جديد لمتابعة عملية السلام إذ أن إدارة الرئيس ترامب فقدت دورها كراع أو وسيط لعملية السلام، والتي أكدت أن الحل يتمثل بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

التعليقات