المطران حنا: نحتاج كفلسطينيين إلى أن نرتب أوضاعنا الداخلية

المطران حنا: نحتاج كفلسطينيين إلى أن نرتب أوضاعنا الداخلية
المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس
رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأنه لا يجوز لنا كفلسطينيين ان نستسلم لثقافة اليأس والاحباط والقنوط التي يريدنا البعض ان نكون فيها .

وأضاف: نحن اصحاب قضية عادلة والقضية العادلة هي المنتصرة مهما كثرت التحديات والمؤامرات التي تستهدفنا كشعب وتستهدف عدالة قضيتنا .

وأوضح المطران، أن ما يحدث في محيطنا العربي بما في ذلك العدوان الذي تتعرض له سوريا انما هدفه الاساسي هو اضعاف العرب وتفكيكهم وتقسيمهم لكي يتسنى للاستعمار تمرير مشاريعه في منطقتنا وتصفية القضية الفلسطينية بشكل كلي وابتلاع مدينة القدس .

وتابع: ان ما يحدث في محيطنا العربي لا يمكن فصله عما يحدث معنا كفلسطينيين وما تتعرض له قضيتنا من مؤامرات ومحاولات هادفة لتصفيتها .

وأشار إلى أننا نحتاج كفلسطينيين في هذه الظروف الى ان نرتب اوضاعنا الداخلية وان نعمل من اجل انهاء الانقسامات والتصدعات في الجسد الفلسطيني .

وذكر: نحن بحاجة الى ترتيب اوراقنا الداخلية وان تكون بوصلتنا دوما بوصلة الوطن والوحدة والتضامن والتلاقي في الدفاع عن القدس ومقدساتها باعتبارها عاصمة لفلسطين .

وقال المطران حنا: هنالك اتساع في رقعة اصدقاء شعبنا الفلسطيني في الخارج وهذا ما نلمسه في جولاتنا الخارجية ، اصدقاءنا منتشرون في كل مكان ولذلك وجب علينا كفلسطينيين ان نكون على قدر كبير من المسؤولية والاستقامة والرصانة والوطنية والوحدة لكي نكون اقوياء في دفاعنا عن قضيتنا التي هي اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث .

وبيّن أننا نعيش في فترة عصيبة والتحديات تحيط بنا والمؤامرات تستهدفنا ولكننا على يقين بأن كل هذه المؤامرات سوف تتحطم بوعي ولحمة وحكمة وصلابة شعبنا .

وتوجه التحية لمواطني قطاع غزة، معتبرًا أن مسيرات العودة حملت الكثير من رسائل الثبات والصمود في هذه الارض وما قام به اهلنا في قطاع غزة يقوم به الفلسطينيون في كل مكان ذلك لاننا جميعا متمسكين بانتماءنا لهذه الارض ولن نتخلى عن حق العودة وعن حقنا في فلسطين الارض المقدسة كما اننا ايضا لن نتخلى عن القدس التي كانت وستبقى عاصمتنا وحاضنة اهم مقدساتنا وتراثنا الروحي والانساني والوطني.

التعليقات