عاجل

  • وزير العدل: هدم منزل عائلة أبو حميد جريمة إرهابية وعقوبات جماعية همجية إجرامية

  • مجدلاني: كل الخيارات مفتوحة أمامنا للدفاع عن النفس

  • مجدلاني: شعبنا الفلسطيني يواجه الاحتلال لوحده وسط صمت عربي ودولي

  • جامعة بيرزيت تعلن عن تعطيل الدوام اليوم السبت بسبب الأوضاع الراهنة

  • مجدلاني: هذا التصعيد المسعور لهذه الحكومة الإسرائيلي نتيجة دعم الإدارة الأمريكية

  • حداد في محافظة رام الله والبيرة اليوم السبت على روح الشهيد الشاب نخلة

  • قوات الاحتلال تغلق حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة في كلا الاتجاهين

  • إصابة عدد من الشبان خلال مواجهات مع الاحتلال في محيط مخيم الأمعري

  • الاحتلال الإسرائيلي يفجر منزل عائلة أبو حميد في مخيم الأمعري

  • التربية تعلق الدوام في مدارس رام الله والبيرة فقط نتيجة استمرار عدوان الاحتلال

حسين الجسمي يزرع البسمة في وجوه أطفال أصحاب الهمم بدبي

حسين الجسمي يزرع البسمة في وجوه أطفال أصحاب الهمم بدبي
رام الله - دنيا الوطن
قام الفنان الاماراتي حسن الجسمي، بياعتباره سفيرا للنوايا الحسنة،  يوم الاحد 15  ابريل 2018، بزيارة لأصحاب الهمم من أطفال مركز "كلماتي" للتواصل والتأهيل في دبي، المتخصص بمساعدة الأطفال أصحاب الهمم.  

بحيث تبادل معهم الأحاديث المختلفة بحضور المترجمين بلغة الإشارة الخاصة للصم، وقرأ عليهم مجموعة من قصص الأطفال، ثم التقط الصور التذكارية مع الأطفال وعائلاتهم.

كما التقى الجسمي خلال الزيارة الإنسانية،  بالشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، وتجاذب معه أطراف الحديث حول أهمية دعم ومساندة، مثل هذهاته الاوراش الإنسانية، بعدها عقد لقاء خاصا مع الوفد الأمريكي الزائر للمركز.

فقد  أعرب حسن الجسمي، وفق افادة الصحفي عبد  السلام العزاوي،  عن فخره الكبير بمركز "كلماتي"،  لما يقدمه من خدمات متميزة للأطفال أصحاب الهمم، المتميز بتعليم ومساعدة كل طفل من هذه الفئة،  على تحقيق أقصى قدراته، ضمن أدق التفاصيل التي تساهم بشكل كبير في عملية التأهيل.

مؤكداً  كذلك  إهتمام وحرص حكومة وشيوخ دولة الإمارات العربية المتحدة،  على دعم ومساندة هذه المراكز الإنسانية التي تساهم في زرع الأمل والتفاؤل للأطفال وأهاليهم.

مستغلا الفرصة للثناء  على دور سعيد الرقباني مدير ومؤسس مركز "كلماتي" وفريق العمل في العملية التأهيلية والتعليمية بالمركز، بغية تكسير  جل الحواجز المؤثرة على مستقبل الأطفال وطريقة إندماجهم وسط المجتمع بشكل عادي.



التعليقات