الوفد الاسترالي يعلق على منع الاحتلال من المشاركة في مؤتمر بيت المقدس

رام الله - دنيا الوطن
منعت إسرائيل وفدا رسمياً استرالياً مكوناً من أربعة أشخاص مسيحيان ومسلمان من الدخول إلى الأراضي الفلسطينية لتلبية دعوة رسمية من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية لحضور مؤتمر دولي حول القدس، خلال الفترة ما بين2018/4/12 -11 في مدينة رام الله .

ولم يتمكن الأستراليون الأربعة من الدخول إلى إسرائيل عبر االردن يوم الأربعاء الموافق 2018/4/11 دون إعطاء اي سبب من قبل الاحتالل الإسرائيلي لمنع دخولهم ، وتم الطلب منهم العودة إلى الأردن بعد ختم جوازات سفرهم الاسترالية بعبارة " الدخول ممنوع (.(Denied Entry

ويتكون الوفد الأسترالي من : د. راتب جنيد رئيس الإتحاد الفيدرالي للمجالس الإسلامية والسيد عادل سلمان نائب رئيس المجلس الإسلامي في فيكتوريا والمطران غريغور هندرسون مسؤول الشبكة المسكونية لفلسطين واسرائيل ورئيس سابق للكنيسة الموحدة في استراليا ود. كيفين براي عضو مجلس إدارة الشبكة المسكونية ورئيس شبكة الأستراليين من أجل العدالة والسلام في فلسطين .

وأضاف البيان أن كلا من السيد غريغور هندرسون وكيفين براي كانوا قد دخلوا اسرائيل مرات عديدة في السابق ودون أي عوائق تذكر .

وذكر البيان ان مؤتمر " القدس عاصمة فلسطين الأبدية " يكتسب أهمية خاصة بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس وهو قرار يتعارض مع القانون الدولي كما أن الحكومة الأسترالية كانت قد أعلنت عدم دعمها لمثل هذه الخطوة .

وأشار البيان الصادر عن الوفد الأسترالي ان سلطات الاحتلال منعت بالاضافة الى الاستراليين الأربعة أكثر من 60 شخصية اسلامية ومسيحية وهندوسية من عدة دول منها غانا وتنزانيا والهند وكازاخستان وكينيا وزامبيا وغواتيمالا وقيرغيزستان وبلجيكا والسنغال وايطاليا وموزمبيق .

وصرح د. راتب جنيد المتحدث باسم الوفد الاسترالي ان التصرف الاسرائيلي كان متوقعا ولكنه سيأتي بنتائج عكسية من خلال توسيع دائرة التضامن مع الشعب الفلسطيني داخل التجمعات الإسلامية والنمسيحية وغيرها من التجمعات الموجودة داخل استراليا وفي أماكن أخرى من أجل مكافحة كافة المحاولات الاسرائيلية لتضليل المجتمع الدولي .

وأضاف جنيد أنه على الرغم من المنع الاسرائيلي للوفود من دخول فلسطين الا ان المؤتمر انعقد داخل فلسطين كما كان مخططا له مع تمكن المشاركين الذين منعوا من الدخول من المشاركة عبر الفيديو كونفرنس وتمكنهم من التحدث في المؤتمر مباشرة .

التعليقات