الشعبية تنعي المناضل "الجمّال" صاحب أطول اعتقال إداري بتاريخ الثورة

رام الله - دنيا الوطن
نعت الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق أحمد سعدات باسم المكتب السياسي واللجنة المركزية والرفاق في منظمة الجبهة الشعبية بالسجون وجميع كادرات الجبهة بالوطن والشتات الرفيق المناضل التاريخي علي عوض صالح
الجمّال من مدينة جنين، والذي رحل اليوم الاثنين بعد حياة نضالية حافلة خاض خلالها تجربة اعتقالية متميزة، والذي يجعله أحد أهم أساطير الصمود في الاعتقال.

وتتوجه الجبهة إلى عائلة الجمّال وإلى أهلنا في مدينة جنين بخالص العزاء برحيل هذا المناضل التاريخي الذي شكّلت وفاته خسارة لفلسطين وللحركة الوطنية بمختلف تلاوينها.

وتعاهد الجبهة رفيقها المناضل بأن تحافظ على قيم ومبادئ النضال السامية التي ناضل وعانى مرارة الاعتقال والتعذيب والملاحقة من أجلها، وذلك بالاستمرار على ذات النهج حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية الديمقراطية على كامل التراب الوطني وعاصمتها القدس.

التعليقات