أبو شهلا: الأطباء لديهم أمل كبير بتحسن حالة الصحفي "أبو حسين"

أبو شهلا: الأطباء لديهم أمل كبير بتحسن حالة الصحفي "أبو حسين"
جانب من الزيارة
رام الله - دنيا الوطن
زار وزير العمل الدكتور مأمون أبو شهلا، عصر اليوم، الصحفي المصاب أحمد أبو حسين، الذي يرقد في غرفة العناية المكثفة في مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله.

واطمأن أبو شهلا على صحة أبو حسين، الذي أجرى عمليتين جراحيتين لإنقاذ حياته صباح اليوم، موضحاً أن الأطباء لديهم أمل كبير جداً في تحسن حالته خلال الساعات المقبلة.

ووقف أبو شهلا على حالة أبو حسين، الذي أصيب بجروح خطيرة بعد قنصه من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي يوم الجمعة الماضي، خلال تغطيته لأحداث مسيرة العودة شرقي جباليا.

واستمع أبو شهلا، لشرح من الأطباء المشرفين على علاج أبو حسين، معرباً عن أمله في أن تتحسن حالته خلال الساعات المقبلة.

ودان أبو شهلا، تعمد قوات الاحتلال تأخير وصول أبو حسين لمستشفيات الضفة الغربية للعلاج، رغم خطورة حالته الصحية، وحاجته الملحة لتلقي أفضل رعاية طبية وصحية.

وأكد أبو شهلا، أن استهداف الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين الفلسطينيين لن يثنيهم عن مواصلة أداء رسالتهم الإنسانية والمهنية والأخلاقية، وفضح جرائمه.

وقال وزير العمل: إن إرهاب الاحتلال للصحفيين، عبر قتلهم وجرحهم واعتقالهم لن يخيفهم، ولن يمنعهم من نقل الحقيقة، مطالبًا العالم ومنظماته الدولية والإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل الفوري لوقف ولجم جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وصحفييه.

 كما طالب أبو شهلا، الاتحاد الدولي للصحفيين، بممارسة مهامه لضمان محاكمة المجرمين المسؤولين عن قتل الصحفيين الفلسطينيين.

ووجه أبو شهلا التحية للصحفيين الفلسطينيين العاملين في كل وسائل الإعلام المحلية والعربية وأشاد بجهودهم المضنية في تغطية فعاليات الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

ورافق الوزير، وكيل الوزارة الدكتور سامر سلامة، وعدد من مدراء وزارة العمل.

التعليقات