عاجل

  • وزير العدل: هدم منزل عائلة أبو حميد جريمة إرهابية وعقوبات جماعية همجية إجرامية

  • مجدلاني: كل الخيارات مفتوحة أمامنا للدفاع عن النفس

  • مجدلاني: شعبنا الفلسطيني يواجه الاحتلال لوحده وسط صمت عربي ودولي

  • جامعة بيرزيت تعلن عن تعطيل الدوام اليوم السبت بسبب الأوضاع الراهنة

  • مجدلاني: هذا التصعيد المسعور لهذه الحكومة الإسرائيلي نتيجة دعم الإدارة الأمريكية

  • حداد في محافظة رام الله والبيرة اليوم السبت على روح الشهيد الشاب نخلة

  • قوات الاحتلال تغلق حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة في كلا الاتجاهين

  • إصابة عدد من الشبان خلال مواجهات مع الاحتلال في محيط مخيم الأمعري

  • الاحتلال الإسرائيلي يفجر منزل عائلة أبو حميد في مخيم الأمعري

  • التربية تعلق الدوام في مدارس رام الله والبيرة فقط نتيجة استمرار عدوان الاحتلال

رئيس ديوان الفتوى والتشريع يلتقي بالسفير التونسي لدى فلسطين

رئيس ديوان الفتوى والتشريع يلتقي بالسفير التونسي لدى فلسطين
جانب من الاجتماع
رام الله - دنيا الوطن
في إطار التعاون المشترك بين دولة فلسطين والجمهورية التونسية، التقى رئيس ديوان الفتوى والتشريع المستشار كمال إبراهيم في مكتبه اليوم الإثنين، السفير التونسي لدى فلسطين الحبيب بن فرح.

وأكد المستشار إبراهيم على أهمية الدور الذي تلعبه الحكومة التونسية في دعم قطاع العدالة، خاصة من خلال سفارتها لدى دولة فلسطين، ومساهمتها في دعم وإقامة وتنفيذ العديد من المشاريع التنموية التي ساهمت في تمكين قطاع العدالة، وتعزيز دوره في المجتمع الفلسطيني، نظراً لعراقة التجربة التونسية في المجالين التشريعي والقضائي، وكافة أوجه العدالة.  

وأشار المستشار إبراهيم إلى أهمية تقديم المزيد من الدعم لقطاع العدالة، وتحديداً لديوان الفتوى والتشريع، نظراً للتجربة التونسية العريقة في مركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل في الجمهورية التونسية، خاصةً تجربته الرائدة بالصياغة التشريعية ونشر القوانين والمجلات والأبحاث القانونية، كما اطلع سعادة السفير على آليات عمل الديوان.

وأكد الطرفان على أهمية التعاون المشترك بينهما وذلك من خلال توقيع مذكرة تفاهم بين ديوان الفتوى والتشريع في دولة فلسطين ومركز الدراسات القانونية والقضائية في الجمهورية التونسية، بإشراف السفارة التونسية في دولة فلسطين بهدف تطوير احتياجات الديوان في مجال اختصاصاته من خلال دعمه وإثرائه بالتجربة التونسية المشهود لها في المجال التشريعي.
 
بدوره، أشاد السفير الحبيب بن فرح بالعلاقات الإيجابية والتعاون المشترك البناء بين الحكومتين الفلسطينية والتونسية، مشيراً إلى استمرار الدعم الذي تقدمه الحكومة التونسية وشعبها للشعب الفلسطيني، ومؤكداً على العلاقات التاريخية بين الشعبين.

واختتم اللقاء بالتأكيد على أواصر المحبة، والعلاقات التاريخية بين الدولتين، حيث أكد المستشار إبراهيم على أهمية الدور التاريخي للجمهورية التونسية باحتضان القضية الفلسطينية، ومن ناحيته أكد سعادة السفير بن فرح على الدعم المتواصل للشعب الفلسطيني والدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.