عاجل

  • الفرا: قمة عربية أوروبية تعقد في شباط/فبراير المقبل لبحث تطورات القضية الفلسطينية

  • أبو سيف: ما يجري في المحافظات الشمالية هو جرائم حرم لن تمر دون عقاب

  • فتح: الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال لن تثني شعبنا عن مواصلة دفاعه عن أرضه

  • فتح: الاحتلال سيفشل أمام إرادة شعبنا

  • جامعة بيرزيت تعلن عن تعطيل الدوام اليوم السبت بسبب الأوضاع الراهنة

مباشر | آخر التطورات: قوات الاحتلال تفجر منزل في مخيم الأمعري

أبو زيد يفتتح برنامج تدريب بالشراكة مع هيئة تسوية الأراضي

رام الله - دنيا الوطن
افتتح رئيس ديوان الموظفين العام -رئيس مجلس إدارة المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة معالي الأخ موسى أبو زيد، صباح اليوم الاثنين دورة تدريبية بعنوان قانون الخدمة المدنية، وذلك  بمقر هيئة تسوية الأراضي في رام الله، وبحضور رئيس  هيئة تسوية الأراضي القاضي موسى شكارنة، وعدد من موظفي المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة.

وأشار أبو زيد أن التواجد في هذه المؤسسة حديثة العهد والتي تقوم بوظيفة هامة جداً ويقودها صديق من الأصدقاء الذين اثبتوا قدرتهم على الانجاز هو أمر يدعو للفخر والسرور، فما يتم اليوم من عمليات تسوية في ظل ظروف صعبة وفي ظل هذا الصراع والقتال على هذه الأرض يبين أهمية ما تقوم به هذه المؤسسة على مستوى وطني، ومن هنا تأتي أهمية تمكين العاملين في هذه المؤسسة وتسليحهم بالمهارات والمعرفة، المعرفة التي تساعدهم على فهم كل ما هو مفيد وبشكل صحيح حتى يستطيعوا أن يقوموا بالوظائف الموكلة لهم.

وأضاف أبو زيد أن التدريب مكون رئيسي ومهم في حياة أي مؤسسة، فالتدريب هو الذي يساعد المؤسسات على مواكبة التغير لتكون قادرة على التطور واستخدام انجح واهم الآليات والوسائل التي تساعدها على القيام بمهامها بطريقة صحيحة، و تعبئة الثغرات والقصور في بعض قدرات هؤلاء العاملين فيها، وهكذا نكون نقوم بعملية التدريب ليس للأفراد إنما للمؤسسات، فعندنا نعمل على تدريب وتطوير العاملين في أي مؤسسة، فنحن نستهدف بذلك المؤسسة، فالموظف الذي يمتلك المهارات والإرادة هو من يطور المؤسسة التي يعمل بها.

من جهته شكر شكارنة أبو زيد على هذا التعاون المثمر، فديوان الموظفين هو الأساس في بداية حياة أي موظف في السلطة الوطنية الفلسطينية، واليوم ومن خلال هذه الدورة التدريبية نحن نعمق التعاون الموجود بالأساس، ونتمنى أن تكون هذه الدورة مثمرة ومفيدة لموظفي مؤسستنا، حيث أن تراكم الخبرات في المدرسة الوطنية وديوان الموظفين العام هو إنجاز لكل موظفي القطاع العام، وكما نأمل أن يكون هناك المزيد من الدورات والتدريبات التي من شأنها مساعدتنا في تطوير مؤسستنا حديثة العهد.

ويجدر الذكر أن هذه الدورة التدريبية المكونة من ثلاثة برامج هي الشؤون القانونية، ومهارات الاتصال والتواصل، بالإضافة إلى إعداد التقارير، هي ضمن برنامج التدريب المستمر الذي تنفذه المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة، فالبرنامج يعمل على دعم المشرفين من الفئة الأولى أو العليا بمجموعة من المهارات والمعارف التي من شأنها تطوير العمل وزيادة الإنتاجية في المؤسسات والذي ينعكس على طبيعة الخدمة التي تقدم للمواطن الفلسطيني.