برغوث: سياسة الرئيس عباس أقنعت الزعماء العرب بتبني الموقف الفلسطيني

رام الله - دنيا الوطن
قال الاعلامي احمد برغوث ، إن السياسة الواقعية لرئيس دولة فلسطين محمود عباس، والتي تستند إلى الحق وترتكز على الشرعية الدولية وقوانينها ، حدت بقمة العرب في الظهران بالسعودية بتبني الموقف الفلسطيني بالكامل ، بدئاً بإطلاق اسم " قمة القدس " عليها بناءً على طلب الرئيس عباس ، وإنتهاءً بتبني رؤية الرئيس عباس لتحقيق السلام وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية .

وأكد برغوث : نعم لقد كانت القمة العربية " فلسطينية " بإمتياز ، وكان الاجماع الكامل على كافة المواقف الفلسطينية من قبل الزعماء العرب ، الذين أكدوا رفضهم القاطع لإعلان الرئيس الأمريكي القدس عاصمة إسرائيل ، ما يؤكد حكمة السياسة والقيادة التي يتبعها الرئيس محمود عباس .

وأضاف برغوث ، ان الدعم العربي يشكل رافعة أساسية لقضيتنا الوطنية ، ويضيف قوة لمواصلة الصمود في وجه العنجهية الأمريكية الاسرائيلية ، ومتابعة بناء مؤسسات دولة فلسطين المستقلة .

ولفت برغوث أن العالم أصبح أكثر اقتناعا بأنه لا بد من حل عادل يضمن للفلسطينيين حقوقهم كاملة في أرضهم ومقدساتهم ، وأن القوة الغاشمة لا يمكنها طمس الحقوق وتجاوزها .

ودعا برغوث كافة أبناء شعبنا للتوحد خلف قيادة الرئيس الحكيمة والتي بدأت تحقق إنجازات كبيرة .