وفد فلسطين لشؤون المنظمات الاهلية يحصل على عضوية الاتحاد العربي للتطوع

رام الله - دنيا الوطن
فازت فلسطين بعضوية الاتحاد العربي للتطوع، وذلك في اطار أعمال المنتدى العربي الأول للتنمية المجتمعية الذي جاء بمبادرة المركز المغربي للتطوع والمواطنة للاتحاد، وفي اطار انشطته المتعلقة بالدبلوماسية الموازية .

واستضافت مدينة الدار البيضاء في المملكة المغربية المنتدى، برعاية جامعة الدول العربية، تحت شعار"التطوع ثروة لا مادية لبناء الوطن "، بمشاركة 16 دولة عربية في الفترة ما بين 1 إلى 8 أبريل 2018 .

وشاركت دولة فلسطين في المنتدى، ممثلة بوفد من هيئة شؤون المنظمات الاهلية ممثلاً بـ أمجد أبو شملة مدير عام الادارة العامة للتنسيق والتعاون، وأحمد أبو زيد مدير دائرة العمل التطوعي ، وذلك في اطار توحيد الجهود العربية على مستوى المجتمع المدني وتبادل الخبرات بين الدول العربية.

وافتتح أعمال المنتدى د. مصطفى الخلفي الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق باسم الحكومة ، بحضور مندوب عن جامعة الدول العربية وليد جوابرة، ونائب عمدة الدار البيضاء د. عبد المالك الكحيلي، سفارة دولة فلسطين في المغرب ورئيس الاتحاد العربي للتطوع حسن بو هزاع ، ورئيس المركز المغربي للعمل التطوعي والمواطنة في المغرب محمد عصفور، وعدد من الشخصيات ومؤسسات المجتمع المدني في المغرب .

و استمرت أعمال المنتدى، بمشاركة أعضاء الاتحاد العربي للتطوع، وجمعيات من الجزائر ، تونس، موريتانيا، مصر، الأردن، لبنان، المملكة العربية السعودية، الامارات العربية المتحدة، السودان، مملكة البحرين، ليبيا، عمان، فلسطين، واليمن، بالإضافة إلى منظمات دولية كالرابطة الدولية لجهود التطوع.

وتخلل المنتدى العديد من المداخلات حول أهمية العمل التطوعي في العالم العربي وضرورة توحيد الجهود في العمل على مأسسة العمل التطوعي وأهمية ودور مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية في دعم وتشجيع العمل التطوعي. و زيارات للعديد من المؤسسات التي تقدم إعمالا خيرية وتطوعية.

كما اجتمعت الوفود المشاركة في مجلس البرلمان المغربي في الرباط بحضور أعضاء البرلمان المغربي لبحث العديد من القضايا التي تخص العمل التطوعي ومؤسسات المجتمع المدني .

وألقى ممثل وفد هيئة شؤون المنظمات الاهلية في فلسطين امجد ابو شملة كلمة حول الدبلوماسية والعمل التطوعي ، مستعرضاً دور مؤسسات العمل الأهلي في فلسطين في دعم القضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

وعقدت ضمن أعمال المنتدى ندوة في جامعة الحسن الثاني ( المحمدية – الدار البيضاء) مع طلبة الماجستير في الجامعة، حول دور الجامعة كقاطرة للنهوض بالعمل التطوعي ، تحدث فيها مندوب كلا من الأردن فلسطين وليبيا وعدد من أساتذة الجامعة

واستعرض المتحدثون في الندوة تاريخ العمل التطوعي، وتجارب للعمل التطوعي في أكثر من دولة عربية.
مروراً بدور الجامعات في رفع مستوى الوعي وضرورة تطوير العمل التطوعي ودور المجتمع المدني وأهميته ودروه في بناء الدولة .

كما اجتمعت الوفود المشاركة بالوزير مصطفى الخلفي المكلف بالعلاقات مع الوزارة والمجتمع الذي تحدث عن أهمية الوزارة في دعم مؤسسات المجتمع المدني في المغرب ، وتحدث مندوب جامعة الدول العربية حول جامعة الدول العربية ودور الإدارة العامة لمنظمات المجتمع المدني في الجامعة في دعم ومساندة مؤسسات المجتمع المدني في الدول العربية.

وفي ختام أعماله، اتخذ المنتدى قراراً ب انضمام دولة فلسطين للاتحاد العربي للعمل التطوعي ومباركة جامعة الدول العربية على ذلك.

وأكد المنتدى على ضرورة مأسسة العمل التطوعي في الدول العربي المشاركة، مؤكداُ على أهمية إصدار مسودة قانون للعمل التطوعي في الدول العربية. وتأسيس قاعدة بيانات للمؤسسات التطوعية والمتطوعين بالدول العربية يشرف عليها الاتحاد العربي للعمل التطوعي والأعضاء المنتسبين له.

وأشار المنتدى إلى ضرورة انعقاد مؤتمره الثاني في دولة عربية أخرى في العام القادم واستكمال ما تم الاتفاق عليه في المنتدى الأول.

التعليقات