الاحتفال بذكرى الاسراء والمعراج في كلية فلسطين الاهلية الجامعية

رام الله - دنيا الوطن
نظمت كلية فلسطين الاهلية الجامعية بالتعاون مع وزارة الاوقاف والشؤون الدينية وحركة فتح –اقليم بيت لحم، يوم الاحد في حرم الكلية حفل احياء ذكرى الاسراء والمعراج بحضور رئيس مجلس امناء الكلية الاستاذ داود الزير،  ومحافظ بيت لحم اللواء جبرين البكري، ووكيل وزارة الاوقاف الاستاذ زياد الرجوب ونائب محافظ بيت لحم الاستاذ محمد طه، ورئيس قسم المخطوطات والتراث بالمسجد الأقصى المبارك الدكتور ناجح بكيرات.

هنأ الاستاذ داود الزير ابناء شعبنا الفلسطيني بذكرى الاسراء والمعراج، هذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع، وهي تلك المعجزة اسرى بالرسول الكريم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، والمعراج من المسجد الأقصى إلى السماوات العلا.

واعرب الزير عن امله ان يحتفل شعبنا بهذه المناسبة في العام المقبل وقد تحررت فلسطين من الاحتلال الذي يمارس الجرائم بحق القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية.

وقال "نحتفل بذكرى الاسراء والمعراج، وللأسف نمر بمنعطف تاريخي بعد قرار الرئيس الامريكي ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس"، مشددا انه بصمود الشعب الفلسطيني لن يمر هذا القرار، وستبقى القدس عاصمة لكل الفلسطينيين وان شد الرحال للمسجد الاقصى ليس للصلاة فحسب بل للدفاع عنه والذود عن حياضه وتحريره من براثن الاحتلال كما فعل الاوائل من المسلمين.

والقى مدير اوقاف مديرية جنوب الخليل د. ناصر دودين كلمة وزارة الاوقاف قال فيها ان "رحلة الاسراء والمعراج جاءت لتكريم الرسول صلى الله عليه وسلم".

بدوره اكد محمد طه على اهمية اليوم الفضيل الذي يصر الفلسطينيون على احيائه كل عام، مشددا على اهمية الحفاظ على المقدسات، وان القدس عاصمة للفلسطينيين.

وتحدث الدكتور ناجح بكيرات عن اهمية الاسراء والمعراج وفضل المسجد الاقصى المبارك، مؤكدا على ضرورة شد الرحال الى القدس والمسجد الاقصى الذي يعاني من الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة والتهويد.

وتخلل الحفل  الذي تولى عرافته الاستاذ محمد طحاينة اناشيد دينية وقصائد عن القدس، وتكريم لدور القرآن الكريم.

التعليقات