الاحتلال يجدد عدوانه على مدرسة زنوتا الاساسية المختلطة

الاحتلال يجدد عدوانه على مدرسة زنوتا الاساسية المختلطة
رام الله - دنيا الوطن
أقدم جيش الاحتلال الاسرائيلي هذا المساء بالاعتداء للمرة الثانية على مدرسة زنوتا الاساسية المختلطة (التحدي 7)، والتي تعرضت للهدم الاسبوع الماضي، حيث قامت قوات الاحتلال بمصادرة الخيام والاثاث الموجود على انقاض المدرسة .

وفي هذا السياق اكد مدير التربية والتعليم العالي – جنوب الخليل أ.محمد سامي ان قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي مساء هذا اليوم الاحد قامت بالسيطرة على مدرسة زنوتا وسلب الخيام التي وفرت كحل مؤقت لحين بناء المدرسة من اجل ضمان سيرة العملية التدريسية.

واعتبر سامي ان هذا العمل الاجرامي والتحريض الممنهج ضد وزارة التربيةوالتعليم العالي ومدارس التحدي يأتي لياكد للعالم  اجمع بان دولة الاحتلال هي المحرض الرئيسي في المنطقة ضد كافة اشكال الحياة، مضيفاً أن ما نفذته قوات الاحتلال واعادة الكرة والاعتداء تحت غطاء الليل على المدرسة ما هو الا دليل همجية الاحتلال الذي يعتقد بان الفجر غير قادم وانه لن تفضح تلك الانتهاكات.

ووجه سامي رسالة عاجلة الى احرار العالم وكافة المؤسسات الدولية والانسانية والمؤسسات الاعلامية بفضح تلك الانتهاكات التي تتم تحت جنح الظلام، مخاطبا اياهم بضرورة توفير الدعم لتك المدرسة .

وشدد سامي ان مدرسة زنوتا الاساسية ( التحدي رقم 7 ) لن تهزم امام تلك الغرطسة التي تحاول وبكل الوسائل قتل الطفولة والتحدي، وانا ما يحدث حاليا على ارض زنوتا هو وصمة عار في جبين محتلٍ غاصب.

ومن الجدير بالذكر ان الاحتلال سلب خيام كانت تأوي 40 طالباً وطالبة من قرية زنوتا وسلب الاثاث الذي وفرته وزارة التربية والتعليم العالي لاستمرار المدرسة.



التعليقات