فدا يدين العدوان الثلاثي على سوريا

رام الله - دنيا الوطن
دان الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" بأشد العبارات العدوان الثلاثي، الأمريكي والبريطاني والفرنسي، على سوريا، كما يرفض بشدة المزاعم التي ساقتها دول العدوان لتبريره، ويرى فيه عدوانا على الشعب السوري والدولة السورية وسيادة ووحدة واستقلال سوريا ومقدراتها وتدخلا سافرا في شؤونها الداخلية، فضلا عن كونه انتهاكا لكل الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية لا يصرف إلا في خدمة أعداء الأمة العربية وقضيتها الأولى فلسطين وفي مقدمتهم إسرائيل.

وأكد الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" وقوفه مع باقي القوى الفلسطينية وكل فئات وأبناء وبنات الشعب الفلسطيني مع الشعب السوري وتضامنه الكامل معه، فإنه يؤكد على أن هذا العدوان والمزاعم التي سيقت لتبريره والطريقة الأحادية التي نفذ فيها ما هي إلا دليل آخر على نفاق المجتمع الدولي وسياسة المعايير المزدوجة التي يتبعها في حل القضايا الدولية ومدى انحياز القوى الاستعمارية الكبرى في هذا المجتمع، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، لصالح مصالحها والقوى المتحالفة معها وفي مقدمتها إسرائيل ضد مصالح الشعوب وحقها في تقرير مصيرها وما أسطع مثال على ذلك إلا قضية شعبنا الفلسطيني وحقه في الحرية والاستقلال الناجز والعودة وصمت هذا المجتمع على الجرائم التي تقترفها إسرائيل بحق أبنائه يوميا وجهارا نهارا.

وشدد "فدا" أمام ما جرى على موقفه الثابت من الأزمة السورية وعلى أن لا حل لها إلا بالوسائل السلمية ووفقا لما يقرره السوريون أنفسهم وبما يحفظ سيادة بلدهم ووحدة أراضيها ويرفض رفضا قاطعا أي تدخل خارجي في شؤونهم.