وزارة الاعلام تختتم دورات تدريبية لطالبات المدارس في طوباس

وزارة الاعلام تختتم دورات تدريبية لطالبات المدارس في طوباس
رام الله - دنيا الوطن

 اختتمت هيئة التوجيه السياسي والوطنية ووزارة الإعلام في محافظة طوباس والأغوار الشمالية دورتي تثقيف إعلامي مدرسي لطالبات عقابا الثانوية الخضراء، وطمون الثانوية.

وشارك في تخريج المتدربات وكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور، ومحافظ طوباس والأغوار الشمالية أحمد الأسعد، ورئيس المركزالفلسطيني لمكافحة الألغام أسامة أبو حنانة، ومفتى القوات المسلحة الشيخ محمد سعيد، ومدير التربية والتعليم في المحافظة سائد قبها، ومدير المخابرات محمد عبد ربه، ونائب قائد الأمن الوطني حازم أبو هنود، ومساعد محافظ جنين منصور السعدي، ورئيس بلدية طمون بشار بني عودة، ومدير الخدمات الطبية العسكرية  بشار العبوشي، والمفوض السياسي والوطني لمحافظة طوباس محمد العابد، ومنسق وزارة الإعلام في طوباس عبد الباسط خلف، ومديرتا المدرستين ومعلماتها و150 مشاركة.

ونقل اللواء منصور تحيات رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله للخريجات، وبين دعم الحكومة للتعليم والتدريب، وأكد أهمية تعميق المعرفة للأجيال الصاعدة، وتطوير المهارات في التعامل مع وسائل الإعلام، لوضع حد لانتشارالشائعات.

وقال أسعد إن الإعلام يشكل أداة هامة لنشرالمعلومة، ونقل معاناة شعبنا، وخاصة في محافظة طوباس والأغوار، التي تعاني بفعل الاحتلال وإجراءاته القمعية.

 مؤكدًا أهمية تعميم التثقيف الإعلامي للطالبات علىمؤسسات تعليمية أخرى.

وذكر قبها أن التربية والتعليم منفتحة علىالمبادرات الملهمة، التي تساعد في تطوير الشخصية القيادية للطالبات، وتمكنهن منالتعامل الفعال مع وسائل التواصل الاجتماعي المنتشرة في كل زاوية وبيت.

وأشار بني عودة إلى أن بلدية طمون تدعم المدارسفي أنشطتها اللامنهجية، وتعزز من أهمية تطوير وعي الطلبة باستخدام وسائل الإعلام،وتكريسها لخدمة الأهداف الوطنية، وبخاصة في ظل الظروف الحرجة التي تمر بها قضيتنا.

وبّين العابد أن الدورتين انطلقتا في معالجة مهنية للتعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، وتوظيف عناصر الاتصال في تعزيزالمهارات الشخصية، إلى جانب تقديم إطلالة على صناعة الإعلام والأخبار، وتعريف بارز بالفنون الإعلامية، وطرق التحري والدقة في النشر، وآليات محاربة الشائعة، التي توليها هيئة التوجيه السياسي والوطني أهمية كبيرة.

وأوضح خلف أن التدريب يعد باكورة لمشروع وزارة الإعلام والتوجيه السياسي المشترك، والخاص بنشر ثقافة علمية داخل المؤسسات التربوية، وتطويع وسائل التواصل الاجتماعي لنقل راوية الحرية والصمود والمعاناة لشعبنا، وقد سبقته دورات لطلبة جامعة "القدس المفتوحة"، وموظفي الأوقاف، والعلاقات العامة والإعلام في المؤسسات، و"الصحافيات الصغيرات"، خلال ست سنوات.

وقالت دنيا حسن في كلمة المتدربات إن الدورتين ساهمتافي تعزيز ثقتهن بأنفسهن، ومكنتهن من التعرف للطرق المثلى في استخدام وسائل الإعلام لتطوير مهاراتهن ودعم توجهاتن المستقبلية.

وأكدت مديرة "بنات طمون" أنعام بشارات أن الدورة ساعدت الطالبات في  استثماروسائل الإعلام الجديد، وإدارة الوقت، ومعرفة فنيات الكتابة الإعلامية.

وتولت طالبات مدرسة عقابا الخضراء عرافة الحفل تخللتها قراءات إبداعية،فيما قدمت طالبات طمون فقرات شعرية، وأمنيات وأحلام مستقبلية، ومخرجات لما اكتسبنه في التدريبين اللذين امتدا ثلاثة أيام، بواقع 12 ساعة لكل منهما.

وجرى على هامش التخريج تكريم فارسة تحدي القراءة العربي الماسي نوال سائد مسلماني من "بنات طوباس الثانوية"،التي انتزعت المركز الثالث، وإسراء بشارات المتميزة في الكتابة الإبداعية، ومروةبشارات المتفوقة في الرياضة والرسم، ولبنى بشارات مدربة الروبوت، وثلاثتهن من"بنات طمون الثانوية".

التعليقات