الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الـ 33

الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الـ 33
رام الله - دنيا الوطن
يواصل 450 أسيراً إدارياً في سجون الاحتلال، لليوم الـ 33 على التوالي، مقاطعة محاكم الاحتلال، كخطوة احتجاجية على استمرار فرض الاعتقال الإداري ضد أسرى، وارتفاع أعداد الأسرى الإداريين في الآونة الأخيرة، مطالبين برفع ملف الاعتقال الإداري للمحكمة الجنائية الدولية، والتحرك على كافة المستويات لدعم خطواتهم ورفع الظلم الواقع عليهم.

وأعلن الأسرى الإداريون مقاطعة المحاكم الإدارية بدءاً من الخامس عشر من شباط/ فبراير الماضي.

ووصل عدد الأسرى الإداريين وفق نادي الأسير، إلى نحو 450 معتقلاً، غالبيتهم أعيد اعتقالهم إدارياً لعدة مرات، ومنهم من وصلت مجموع سنوات اعتقاله الإداري أكثر من 14 عاماً.

يشار إلى أن عدد أوامر الاعتقال الإداري خلال السنوات الثلاث الأخيرة، كانت 1248 في العام 2015، وفي العام 2016 وصلت إلى 1742 أمراً، وعام 2017 وصلت إلى 1060 أمر اعتقال إداري.

وكشف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع عن توجه للأسرى الإداريين في سجون الاحتلال للشروع بخطوات نضالية؛ على رأسها الإضراب عن الطعام بشكل تدريجي وعلى مراحل في شهر نيسان/ أبريل المقبل، إذا لم تستجب سلطات الاحتلال لمطالبهم.

وقال قراقع في تصريحات صحفية، صباح اليوم الاثنين، إن الأسرى الإداريين سيستمرون في مقاطعة محاكم الاحتلال في خطوة لا يمكن التراجع عنها إلا بتحقيق مطالبهم.

وأكد قراقع أهمية برنامج الفعاليات الذي سيتفاعل في الأيام المقبلة لمساندة الأسرى في خطواتهم النضالية، ومن ضمنه مؤتمر خاص بالأسرى الإداريين في الفترة المقبلة بحضور ومشاركة واسعة من المحامين ومؤسسات حقوق الإنسان لتسليط الضوء على قضيتهم والمحاكم الإسرائيلية غير العادلة.

من جهة ثانية، اعتبر قراقع، أن سياسة سلطات الاحتلال باعتقال الأطفال وسن القوانين والتشريعات العنصرية ضدهم هي الأخطر، لاسيما وأن الأحكام والغرامات المالية المفروضة عليهم كبيرة وغير مسبوقة، في إشارة إلى أن محاكم الاحتلال، تحولت لمحاكم جباية.

التعليقات