مدى يختتم ورشة تدريبية حول أليات الرصد والتوثيق للصحافيين الفلسطينيين

مدى يختتم ورشة تدريبية حول أليات الرصد والتوثيق للصحافيين الفلسطينيين
رام الله - دنيا الوطن
 اختتم المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مـــدى"  بعد ظهر يوم الأحد الموافق 18/03/2018 ورشة تدريبية لمدة ثلاثة أيام هدفت الى تعزيز وبناء قدرات الصحافيين والصحافيات من مختلف مناطق الضفة الغربية حول آليات الرصد والتوثيق المبني على المعايير الدولية ويأتي هذا التدريب ضمن برناج 3 سنوات ممول من الإتحاد الأوروبي تحت عنوان "خطوة إلى الأمام نحو تعزيز حرية التعبير في فلسطين" يهدف لتعزيز حرية الرأي والتعبير وحق الحصول على المعلومات  والحقوق الرسمي في فلسطين ويعمل على بناء قدرات الصحافيين من جانب وتفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني من جانب آخر في الدفاع عن الحريات الإعلامية سواء من خلال الورشات التدريبية التي سيتم البناء عليها لدعم وحدة الرصد و التوثيق في المركز، ومن جانب آخر إعادة تفعيل الوحدة القانونية للدفاع عن الصحافيين الفلسطينيين الذين يتعرضون لإنتهاكات بسبب عملهم في الإعلام.

لتطوير عمل المركز في الرصد والتوثيق وذلك من خلال تدريب مجموعة من الصحافيين والصحافيات للمساهمه في عمل المركز بهذا الإطار كونه من أهم برامج المركز الحالية بحيث يستخدم لإعدلد التقارير الشهرية وخطط المركز في المناصرة المحلية والدولية وتفعيل وحدة الدائرة القانونية لمقاضاة ومحاسبة مرتكبي الإنتهاكات ضد الصحافيين الفلسطينيين.
إفتتح التدريب مسؤول وحدة الرصد والتوثيق غازي بني عودة بإعطاء لمحة حول مركز مدى وطبيعة عمله والانتهاكات ضد الصحافيين  والحريات الاعلامية في فلسطين بالإضافة الى آلية عمل وحدة الرصد و التوثيق.

وفي اليوم الأول من التدريب قامت الأستاذه نينا إسماعيل خبيرة الرصد والتوثيق بالتركيز على الجانب النظري بالتعريف بأهمية المعلومات كحجر أساس في الدفاع عن حقوق الانسان وآلية استخدامات المعلومة الصادقة والدقيقة في كشف الحقيقة وأهمية توثيقها، كما ركزت على دور الموثق في مصداقية المعلومة.

أما اليوم الثاني للتدريب فتم التعريف بآليات التوثيق والفرق بينها في الاستخدام مع التمييز ما بين الوثائق الأساسية والوثائق الداعمة والتعرف على آلية بناء الإستمارة وتقنية كتابة الشهادة المشفوعة بالقسم (الإفادة) والاطلاع على اساليب ومهارات كتابة التقارير الميدانية وفي هذا الإطار تم تقسيم المشاركين الى مجموعات قامت بإعداد أمثلة على إفادات وتقارير ميدانية والتي تم مناقشتها والبناء عليها لتحضير المتدربين للعمل الفعلي.

وتركز اليوم الثالث والاخير من التدريب على التطبيق العملي بحيث قام الصحافيين والصحافيات المشاركين بإعداد تقارير ميدانية وتسجيل إفادات فعلية من الميدان حول إنتهاكات فعلية تعرض لها صحافيين/ات ليتم إختتام الورشة بعرض التقارير والنقاش المعمق حولها من حيث تطبيق المواد النظرية التي تم التطرق لها خلال التدريب وكيفية تطبيق المعلومات في كتابة وإعداد التقارير مرورا بجميع المراحل في تقصي الحقائق والتوثيق والرصد.
 
وقد تم إختتام الورشة بتوزيع شهادات على المشاركين/ات من قبل الأستاذ غازي بني عودة والسيدة نينا إسماعيل وتم التنسيق لعقد إجتماع تحاوري بين وحدة الرصد والتوثيق في المركز والمشاركين ليتم نقاش باقي الجوانب المترتبه والتصور المطلوب ليتم العمل وفقاً لآليات المركز التي تنسجم مع المعايير الدولية بأقرب وقت ممكن، وختاماً أكد المشاركين/ات حول أهمية هذا النوع من التدريب خاصة موضوع الرصد والتوثيق الذي من شأنه توفير المعلومات اللازمة لفضح الإنتهاكات التي يتعرض لها الصحفي في فلسطين لضمان إنهاء الإفلات من العقاب وتوفير بيئة إيجابية للعمل الإعلامي في فلسطين.

التعليقات