عاجل

  • التعليم بغزة: لم يُحدد موعد إعلان نتائج التوجيهي وانتهينا من تصحيح الأوراق

الهيئة 302: نؤكد تمسكنا بوكالة (أونروا) إلى حين العودة

الهيئة 302: نؤكد تمسكنا بوكالة (أونروا) إلى حين العودة
ارشيفية
رام الله - دنيا الوطن
تعليقاً على نتائج مؤتمر روما أصدرت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" بيانا ً صحفياً اعتبرت فيه أن ما رشح عن مؤتمر روما لإنقاذ (أونروا) والذي عقد الخميس، يؤكد على عجز المجتمع الدولي لإنقاذ (أونروا) وبأن الوكالة باتت أكثر استهدافاً من السابق بغرض إنهاء خدماتها كمقدمة لإنهاء حق العودة.

وأضافت "الهيئة 302" في بيانها بأنه إذا كان المؤتمر قد فشل في جمع المبالغ المطلوبة لسد العجز في الوكالة المقدر بـ 446 مليون دولار والاكتفاء بــ 100 مليون فأنه قد نجح في تسليط الضوء الدولي على القضية الفلسطينية لا سيما قضية اللاجئين وحق العودة وأهمية إستمرار عمل الوكالة وهذا ما يجب البناء عليه والإستفادة منه لمرحلة ما بعد المؤتمر.

ولفتت "الهيئة 302" في بيانها بأن على المجتمع الدولي ان يتحمل كافة مسؤوليته تجاه قضية اللاجئين من خلال الأونروا والناتجة عن تقاعسه عن رد الظلم الذي وقع عليهم طوال 7 عقود.

ولم تستبعد "الهيئة 302" كما جاء في بيانها من دور للإدارة الأمريكية خلال إنعقاد المؤتمر وقبله للضغط على دول مانحة للإحجام عن المساهمة المالية.

وختمت "الهيئة 302" بيانها بالتأكيد على تمسكها بوكالة (أونروا) كشاهد أممي حي على جريمة النكبة واقتلاع ثلثي الشعب الفلسطيني من وطنه، وعلى أحقية الشعب الفلسطيبني اللاجئ في العودة إلى أرضه التي طرد منها.

كما حذرت من الانعكاسات الخطيرة التي ستنتج عن إلغاء عمل وكالة الأونروا أو التراجع في خدماتها والتي ستؤثر سلبا على الوضع الإنساني لحوالي 6 مليون لاجئ فلسطيني وعلى أمن واستقرار المنطقة، موجهة الشكر للدول التي ساهمت أو زادت من مساهماتها في ميزانية الأونروا.

التعليقات