عاجل

  • الدقيقة 30: التعادل سيد الموقف بين منتخب اسبانيا وايران

أبو نعيم: توصلنا لطرف خيط قوي بقضية استهداف موكب الحمد الله

أبو نعيم: توصلنا لطرف خيط قوي بقضية استهداف موكب الحمد الله
مدير عام قوى الأمن الداخلى فى غزة اللواء توفيق أبو نعيم
رام الله - دنيا الوطن
أكد اللواء توفيق أبو نعيم، مدير عام قوى الأمن بغزة اليوم الأربعاء، أن الأجهزة الأمنية، توصلت لطرف خيط قوي في قضية استهداف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله.

وشدد في تصريح صحفي، على أن ما ينقص الآن هو التعاون من الجهات المختصة، لكشف كافة الملابسات، مؤكداً أن ما حدث بالأمس حادث مفجع ومؤلم، فاجأ الجميع، رغم كل الاحتياطات الأمنية التي تم اتخاذها.

وأوضح أبو نعيم، أن المستفيد الوحيد من الحادث هو الاحتلال الذي يهدف لإعاقة ملف المصالحة، مشيرًا إلى أن الداخلية بغزة هي المسؤولة المباشرة عن حماية الشخصيات القادمة للقطاع.

وقال: "إن الباب مفتوح لأي جهة تريد المشاركة في التحقيقات الخاصة بحادث التفجير، مؤكدًا قيام قوى الأمن بعدة عمليات اعتقال ومداهمة منذ الأمس".

وأضاف: "حركة حماس ليست هي من تحكم غزة، نحن في وزارة الداخلية، نتبع لدولة رئيس الوزراء، كذلك الأجهزة الأمنية التي تعمل بأوامر مني شخصياً، وهذا المكان تحت سيطرتنا، وهذه مسؤوليتنا، وسنصل إلى نتائج ترضي الجميع".

وتابع أبو نعيم: "رئيس الوزراء ومن معه كانوا في وجهتهم نحو فتح محطة المعالجة للمياه العادمة في شرق غزة، وكانت هذه الطريق الوحيدة التي لا يمكن اختيار بدائل عنها، ونقول نحن لا نتحمل المسؤولية بشكل عام، فقط نتحملها من الناحية الأمنية وسلامة الموكب.

يشار إلى أن الانفجار وقع بالقرب من موكب رئيس الحكومة الفلسطينية، رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة، ماجد فرج، اللذين كانا يزوران قطاع غزة، أمس الثلاثاء.

وبحسب الداخلية في قطاع غزة، فإن الانفجار وقع خلال مرور الموكب في منطقة بيت حانون، دون أن يسفر عن وقوع إصابات.

التعليقات