نقابة العاملين بالقطاع المالي تنظم لقاء مفتوح حول مؤسسة الضمان الاجتماعي

رام الله - دنيا الوطن
عقدت نقابة العاملين في مؤسسات وشركات القطاع المالي في فلسطين اليوم لقاء مفتوحا بين اعضاء من مجلس ادارة مؤسسة الضمان الاجتماعي والعاملين في المؤسسات المالية في فندق روكي حول قانون الضمان الاجتماعي ومراحل تطبيقه وآليات تنفيذه.

وفي بداية اللقاء قدم اعضاء مجلس ادارة مؤسسة الضمان الاجتماعي  عبدالحكيم عليان ومحمد العاروري ونصفت الخفش مداخلات حول ماهية مؤسسة الضمان الاجتماعي واهميتها ومراحل اعداد قانون الضمان والتعديلات التي طرأت عليه  واللوائح المنظمة لعملها.

واكد العاروري ان قانون الضمان الاجتماعي يهدف الى ضمان استمرار دخل الفرد بعد بلوغه سن التقاعد، ويعتبر مشروعا وطنيا يوفر حياة كريمة للمواطن ويساهم في منع الهجرة للخارج ويعزز صمود المواطن الفلسطيني على ارضه.

وقال ان مؤسسة الضمان قطعت شوطا على طريق بدء تطبيق القانون الذي يعتبر قانونا عصريا، مقارنة مع القوانين المعمول بها في العديد من دول المنطقة.

من جهته تناول نصفت الخفش مراحل اقرار القانون وشكر مؤسسات المجتمع المدني التي واكبت مراحل اقراره والتعديل عليه وصولا الى صيغته النهائية التي كانت ثمرة جهد رسمي واهلي وشعبي موحد.

واضاف ان  مؤسسة الضمان التي تضم في ادراتها ممثلي لمختلف القطاعات انجزت العديد من اللوائح والانظمة ووفرت الطواقم البشرية المؤهلية والامكانيات الفنية استعدادا لاستقبال مساهمات المشتركين في الضمان في شهر نيسان القادم.

من جانبه قدم عبدالحكيم عليان رئيس نقابة العاملين في مؤسسات وشركات القطاع المالي وعضو مجلس ادارة مؤسسة الضمان الاجتماعي عرضا لأهم مواد قانون الضمان الذي يهدف الى تأمين منافع التأمينات الاجتماعية للمؤمن عليهم وعائلاتهم، والفئات التي يشملها القانون والمستثنيين منه، ومساهمات العاملين المشاركين في الضمان ونسبة الاقتطاع منهم ومن ارباب العمل.

كما تناول مهام مؤسسة الضمان الاجتماعي وصلاحياتها، وصندوق التأمينات الاجتماعية وموارده المالية، وتشكيل مجلس ادارة المؤسسة، الذي يضم خمسة ممثلين من الحكومة وخمسة ممثلين للاتحادات النقابية وخمسة ممثلين عن اصحاب العمل يتم تسميتهم من قبل الاتحادات المختلفة، وممثل عن النقابات المهنية واخر عن المنظمات الاهلية بالاضافة الى خبير مالي يسميه مجلس الوزراء، واستعرض صلاحيات ومهام مجلس ادارة المؤسسة ومديرها العام، واللجان الفنية المنبثقة عن المجلس.

وقدم عليان شرحا تفصيليا عن الاشتراكات التأمينية لصندوق الضمان البيانات اللازمة لاحتسابها، بالاضافة الى منافع الشيخوخة والعجز والوفاة، وشروط استحقاق الراتب التقاعدي وكيفية احتسابه.

وفي نهاية اللقاء الذي تولى ادارته الاعلامي عبدالكريم ابو عرقوب، قدم الحضور العديد من  المداخلات حول ضمانات نجاح مؤسسة الضمان وسبل تعزيز ثقافة المواطن حول اهمية الاشتراك في الضمان الاجتماعي واليات تنفيذ القانون على اصحاب العمل والمشغلين، وكيفية ضمان اموال المشتركين، ومفهوم منحة العمر ومكافأة نهاية الخدمة وعلاقتها براتب الضمان، واجاب عليان والخفش والعاروري على اسئلة الحضور واستفساراتهم.