تفاصيل جديدة حول منع السلطات الإسرائيلية لـ"يوسف جبارين" من السفر

تفاصيل جديدة حول منع السلطات الإسرائيلية لـ"يوسف جبارين" من السفر
النائب العربي في الكنيست يوسف جبارين
رام الله - دنيا الوطن
قالت صحيفة (هآرتس) العبرية: إن لجنة الأخلاق البرلمانية قررت، أمس الثلاثاء، منع النائب العربي في الكنيست يوسف جبارين من (القائمة المشتركة) من السفر إلى الخارج لتقديم محاضرات بدعوة من منظمة (Jewish Voice for Peace) التي تدعو إلى مقاطعة إسرائيل بسبب الاحتلال.

وأكد رئيس اللجنة، النائب يتسحاق فاكنين من حزب (شاس)، أن اللجنة طلبت معلومات حول المنظمة من وزارة الشؤون الاستراتيجية، التي أدرجت اسم المنظمة على قائمتها السوداء.

 وفي وثيقة حولها وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان إلى اللجنة، كتب أن "المنظمة تعتبر اليوم إحدى تنظيمات المقاطعة الرائدة في الولايات المتحدة، وتعلن دعمها لحركة (BDS) كأداة غير عنيفة، ستجبر إسرائيل على تغيير سياستها، وتحرير "الأراضي المحتلة".

واعتمدت اللجنة في قرارها على البند، الذي أضافته لجنة الكنيست إلى دستور لجنة الأخلاق البرلمانية، قبل حوالي شهرين، وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذا البند ضد عضو كنيست.

وقال جبارين معقباً: إن "قرار اللجنة يشكل مساً صارخاً بحريتي في العمل السياسي كمنتخب جمهور، بدون تمويل من المنظمة التي دعتني لن أتمكن من السفر، بسبب التكلفة الباهظة للرحلة وجولة المحاضرات، هذا نشاط يشكل جزءاً جوهرياً من منصبي كعضو في المعارضة، ولا يتقبل الوعي منعي من ذلك".

 وينوي جبارين الالتماس إلى المحكمة العليا، ضد القرار، وضد البند الذي سَمح للجنة بمنعه من السفر.

التعليقات