مؤسسة (فاتن) تناقش خطتها الاستراتيجية المقبلة (2019- 2021)

مؤسسة (فاتن) تناقش خطتها الاستراتيجية المقبلة (2019- 2021)
رام الله - دنيا الوطن
عقدت المؤسسة الفلسطينية للإقراض والتنمية (فاتن ) ورشة عمل حول التخطيط الاستراتيجي للمؤسسة، للأعوام الثلاثة المقبلة (2019- 2021 ) .

فقد شارك نحو أربعين موظفاً من (فاتن) ومجلس إدارتها وهيئتها العامة، بحضور كل من الخبير ستيفان من مؤسسة (سند) العالمية. والمحامي راسم كمال من شركة كمال ومشاركوه للاستشارات القانونية.

وتهدف الورشة الى استعراض نشاطات المؤسسة خلال الأعوام السابقة، والإعدادات الإدارية للفترة المقبلة.

وقال تيسير الزبري، رئيس مجلس إدارة (فاتن): إن المؤسسة قد خطت خطوات متقدمة، لم تشهدها مؤسسات أخرى في هذا القطاع، موضحاً أن المؤسسة لديها حالياً أكثر من 42 ألف مقترض، ومحفظة قائمة بحوالي 120 مليون دولار أمريكي.

من جانبه، أكّد أنور الجيوسي، مدير عام المؤسسة، بأن لدى (فاتن) كادراً مؤهلاً ومتميزاً بالعمل الجماعي، والمشاركة التي أوصلت المؤسسة إلى مراحل متقدمة لها الأثر ببعديه الاجتماعي والاقتصادي.

واستعرض مساعدو المدير العام للمؤسسة، السياسات المالية والإدارية في مجالات: الائتمان، والاستثمار والخزينة ، وإدارة تكنولوجيا المعلومات، وإدارة المخاطر، وإدارة الأداء الاجتماعي، والتسويق، والعلاقات العامة، والتدقيق الداخلي، والموارد البشرية، وتطوير الجودة، وذلك بما ينسجم مع توجهات مؤسسة (فاتن) للأعوام المقبلة، تنفيذاً للاستراتيجية المقبلة، ومدتها ثلاث سنوات.

كما استعرض الخبير ستيفان، الخيارات المتاحة لمؤسسة (فاتن) كمؤسسة غير هادفة للربح، أو التحول إلى مؤسسة هادفة للربح، وقد استعرض المحامي كمال، النواحي القانونية المنظمة لعملية تحويل المؤسسة إلى شركة ربحية، علماً بأن مؤسسة (فاتن) تضم كادراً من حوالي 300 موظف في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، بفروع تضم 38 منها عشرة في قطاع غزة.

التعليقات