المكتب التنفيذي للجان الشعبية يدين الاعتداء على موكب رئيس الوزراء

رام الله - دنيا الوطن
استنكر المكتب التنفيذي للجان الشعبية للاجئين في مخيمات قطاع غزة بمنظمة التحرير الفلسطينية، الاعتداء الإجرامي على موكب رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله واللواء ماجد فرج رئيس المخابرات الفلسطيني أثناء دخول قطاع غزة عبر معبر بيت حانون .

وقال رئيس المكتب التنفيذي خالد السراج أن هذا الاعتداء هدفه افشال المصالحة الفلسطينية ونهش جسد الوحدة الوطنية ، لتأجيج الأزمات وخلق فجوة بين الكل الفلسطيني وتنفيذاً لأجندات غير وطنية مشبوهة، مؤكداً أن هذا العمل خارج عن أخلاقيات وأدبيات أبناء شعبنا  .

وأكد السراج أن هذا الاعتداء الآثم يأتي متساوقاً مع الحملة الصهيوأمريكية التي يتعرض لها شعبنا وقيادته الشرعية المتمسكة بالثوابت الوطنية والرافضة للسياسة الأمريكية الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية وفرض الحلول المشبوهة على القرار الوطني المستقل.

 وقال رئيس المكتب التنفيذي " هذا الاعتداء الاجرامي أكد أن هناك مؤامرة على الشعب الفلسطيني، وهي مؤامرة دولة غزة ودولة بحدود مؤقتة دون القدس، وهو اعتداء على وحدة الشعب الفلسطيني ونضالاته وتضحياته الجسام " .