عاجل

  • الجيش اللبناني يُزيل البوابات الإلكترونية الموضوعة على مداخل المخيمات الفلسطينية

كلية الأمة بالقدس تفتح معرضها السنوي لمشاريع طلبتها

رام الله - دنيا الوطن
تحت رعاية دائرة الأوقاف العامة في القدس والمسجد الأقصى المبارك، ممثلة بالدكتور ناجح بكيرات وحضور مدير التقنيات في مكتب تربية ضواحي القدس الأستاذ اياد جرارعة، ولفيف من الأساتذة والمحاضرين ورؤساء الأقسام وطلبة الكلية وفي مقدمتهم الأستاذ إبراهيم عليان (عميد الكلية بالوكالة)، تم صباح اليوم الثلاثاء الموافق 13/03/2018م، افتتاح معرض كلية الأمة السنوي لمشاريع طلبة التخصصات التربوية والفنية والهندسية في الكلية.

حيث قام الدكتور بكيرات برفقة الحضور بقص شريط الافتتاح، وزيارة أقسام وأجنحة المعرض المختلفة حيث كان في استقباله الأستاذان المشرفان على المعرض وهما المحاضر عبد المعطي مقبول (أستاذ تخصص التصميم الجرافيكي في الكلية) والدكتورة هبة بركات (أستاذة تخصص تربية الطفل في الكلية).

واستمع الحضور إلى شرح من الطلبة حول مشاريعهم والتي تركزت على وسائل تربوية وتعليمية للأطفال (وفي مجالات مختلفة مثل الرياضيات والعلوم والدين والموسيقى والفن واللغات وغيرها) وشملت نماذج ووسائل تنمي القدرات المعرفية والسلوكية والتطبيقية للأطفال) من ابتكار واعداد وتصميم طالبات تخصص تربية الطفل، بالإضافة إلى مشاريع وتصاميم ولوحات وعروض ومنحوتات وأعمال فنية لتخصص التصميم الجرافيكي.

وتم عرض بعض المشاريع المميزة لتخصص هندسة التركيبات الكهربائية خاصة في مجال التحكم عن بعد والبرمجة واللوحات الالكترونية والكهربائية وأجهزة الإنذار والأمان والحماية المختلفة.

وأبدى الحاضرون اعجابهم وعبروا عن سعادتهم لمشاهدة هذه المشاريع حيث أشار الدكتور بكيرات إلى وجود مشاريع ونماذج تربوية تخاطب العين والأذن والقلب تعلم بالتطبيق وتسهل وصول المعلومة للأطفال وبأساليب إبداعية متقنة ومميزة بالإضافة إلى التصاميم والخطوط العربية والرسوم الإبداعية والزخارف المميزة والمعبرة.

وعبر عن فخر دائرة الأوقاف العامة في القدس والمسجد الأقصى المبارك بالمستوى والعالي للمشاريع المعروضة والمواهب والقدرات التي يتمتع بها طلبة الكلية.

وأكد الأستاذ جرارعة بأن ما شاهده في أقسام المعرض أثار لديه مشاعر الاعتزاز بوجود قدرات وكفاءات لدى الطلبة الفلسطينيين والمقدسيين، وأن محتويات المعرض والمشاريع المعروضة جديرة بالمشاهدة والزيارة ليس فقط من الطلبة وانما المعلمين والمعلمات في المدارس، ولفت النظر بأن ما شاهده من تصميمات ورسومات وخطوط متقنة وباستخدام اليد وليس الآلة تدل على وجود طلبة على مستوى عالي من الفن والموهبة والابداع.

فيما أكد الأستاذ عليان بأن الكلية ستستمر في دعم الطلبة وتشجيعهم على الابداع وستعمل على تكرار هذه التجربة بشكل دوري ومستمر وستوفر كل ما يلزم لأجل ذلك.

وأكد نائبه الأكاديمي المهندس عبد المحسن القواسمي بأن المشاريع التي تم عرضها اليوم هي من تصميمات وابتكار وابداع طلبة الكلية بمساعدة واشراف طاقم أساتذتهم ذووا الكفاءة والخبرة والتميز العالي.

وأشار بأن بعض المشاريع المعروضة ومنها مشروع الطالب محمود الخطيب في تخصص دبلوم هندسة التركيبات الكهربائية يضاهي وينافس مشاريع طلبة بكلوريوس الهندسة الكهربائية والالكترونية في الجامعات الكبيرة.
 
فيما عبر الأستاذ جمعة مسك عميد شؤون الطلبة عن سعادته ورضاه لقدرة الطلبة على انجاز تلك المشاريع وعرضها في زمن قياسي وبجودة واتقان عالي وباعث على الاعتزاز والفخر.

وعبر الطلبة عن سعادتهم وسرورهم على ردود الأفعال التي سمعوها وشاهدوها في وجوه وكلمات الزائرين وأن أعمالهم وجهدهم نال اعجاب الجميع وبعث في نفوسهم الثقة والأمل والإصرار لانجاز المزيد من النجاح والتميز.

وقدموا شكرهم للحاضرين ولأساتذتهم ومعلميهم، حيث قام الدكتور بكيرات بقطع كعكة المعرض وتناول الضيافة مع الحاضرين. وقام الوفد الزائر بتدوين كلمات الاعجاب والثناء في دفتر مذكرات المعرض والتقاط الصور التذكارية قبل مغادرة المعرض.

يذكر بأن كلية الأمة من الكليات الجامعية المقدسية التي تؤهل الطالب لنيل شهادة الدبلوم المتوسط في تخصصات مختلفة في مجال الادارة وتكنلوجيا المعلومات والتصميم الجرافيكي وتكنلوجيا المعلومات وتربية الطفل والأعمال المالية والمصرفية بالإضافة إلى تخصص هندسة التركيبات الكهربائية بالشراكة مع شركة كهرباء القدس.

وتشرف عليها وزارة التعليم العالي وادارة الأوقاف والمقدسات الاسلامية في القدس. وهي عضو في اتحاد الجامعات والكليات الحكومية في فلسطين.