عاجل

  • الجيش اللبناني يُزيل البوابات الإلكترونية الموضوعة على مداخل المخيمات الفلسطينية

شبيبة فتح: حماس تتحمل كامل المسؤولية عن استهداف موكب الحمد الله

رام الله - دنيا الوطن
أصدرت سكرتاريا حركة الشبيبة الفتحاوية في الضفة الغربية بيانا شديد اللهجة، حملت فيه حركة حماس كامل السؤولية عن محاولة الاغتيال الجبانة التي تعرض لها رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، ورئيس المخابرات العامة القائد الفتحاوي  اللواء ماجد فرجـ، والوفد المرافق لهما  اثناء زيارتهم لقطاع غزة. 

وقالت حركة الشبيبة الفتحاوية، بأن حركة حماس تتحمل كامل المسؤولية عن محاولة الاغتيال الجبانة، وأنها برفضها لتمكين حكومة الوفاق الوطني، وإصرارها على مواصلة سيطرة ميليشياتها على قطاع غزة، ورفضها القاطع للإحتكام للديمقراطية، والتعددية ويقع على عاتقها مسؤولية الكشف الفوري عن الجناة، دون أي محاولة للتغطية عليهم، أو توفير الحماية لهم، أو تسجيل الحادث ضد مجهول، كما جرت العادة خلال عمليات اغتيال نفذتها ميليشياتها السوداء بحق قادة حركة فتح، والسلطة الوطنية الفلسطينية قبيل وخلال فترة انقلابها الدموي، بما في ذلك اغتيال اطفال بعلوشة، الذين  لا زالت دمائهم تصفع ضمير الإنسانية جمعاء،  ولا زال  فاعلوها في ملفات حركة حماس في عداد المجهولين، بينما هم معروفين جيدا لجماهير شعبنا ومواطنيه.

وذكر عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وسكرتير عام شبيبة فتح حسن فرج، بأن هذه العملية التي تستهدف وحدة شعبنا، وفصل قطاع غزة عن باقي الوطن، لن تنجح في تحقيق أهدافها، ولن تزيد فتح وشبيبتها، إلا إصرارا  على  إنجاز الوحدة الوطنية، لاستكمال مشروع التحرير والبناء ورفع الظلمعن شعبنا في قطاع غزة.