المطران حنا: الزيتون المزروع في روابي إبراز لهويتها الفلسطينية

المطران حنا: الزيتون المزروع في روابي إبراز لهويتها الفلسطينية
رام الله - دنيا الوطن
زار المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس مدينة روابي، واصطُحب في جولة تعرّف فيها على مرافق المدينة المتنوعة، كما أدار ندوة حول أوضاع مدينة القدس في قاعة السينما، وسط المركز التجاري للمدينة (كيو سنتر).

وقال المطران حنا: "إن مدينة روابي، تعكس الإبداع الفلسطيني، فمن خطط لها وفكّر بها، وصمّم مبانيها ومرافقها ومن بناها، بالإضافة إلى الذين يعملون بها، جميعُهم مبدعون، يُثبتون دوما أن الفلسطيني مصدرُ فخر أينما ذهب".

وأضاف: "لقد لفتت نظري أشجار الزيتون المزروعة في مناطق مختلفة من مدينة روابي، لتؤكد على فلسطينيّة هذه المدينة المتطورة والحديثة، فهذه الأشجار هي جزء من تراثنا وزراعتها هو تثبيت وإبراز لهويّتنا، كما هي روابي التي حافظت على الأراضي التي بنيت عليها من المصادرة، لتكون شكلاً من أشكال المقاومة".

ولفت المطران خلال حديثه، إلى أن من بين الأمور التي شدّت انتباهه في مدينة روابي، وجود حجر أساس لكنيسة، معتبراً أنها رسالة تؤكد للعالم وكل الزوار، الذين يتوافدون إلى مدينة روابي، أن الشعب الفلسطيني واحد، بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى بما فيها الديانة.

والتقى المطران بمؤسس مدينة روابي بشار المصري، الذي رحّب به، مؤكداً على أن مدينة روابي هي حاضنة لجميع الفلسطينيين، ومبنية لأجلهم بطابع فلسطيني، يجمع بين الأصالة والحداثة.

واعتبر المصري، أن زيارة المطران تُشكّل حافزاً قوياً للاستمرار، رغم كل الصعوبات التي تتعرض لها مدينة روابي، لتقدم المزيد والمزيد للفلسطينيين، بمستوى يحقق احتياجاتهم ويليق بهم وبصمودهم، مؤكداً على أهمية الندوة التي أدارها حول مدينة القدس، لتسليط الضوء على أوضاعها التي تهم كامل الشعب الفلسطيني.

وعقب انتهاء الجولة، أدار المطران عطا الله حنا ندوة، حملت عنوان "القدس ما بين إعلان ترامب وفرض الضرائب" والتي ناقش فيها القضية من زوايا مختلفة، مؤكداً أن الوحدة الإسلامية المسيحية التي تشهدها عاصمة فلسطين، تشكل أكبر دفاع عن المدينة.

وحضر الندوة عدد كبير من الشابات والشبان الذين كان لديهم عدد من التساؤلات، حول أحداث القدس، وما قد يترتب عليها لاحقاً، حيث أعطاهم المطران إجابات وافية لهذه التساؤلات.

يُشار إلى أن الندوة التي أدارها المطران، كانت ضمن برنامج (إطار) الذي يتضمن محاضرات وندوات تثقيفيّة عامّة أسبوعيّة بمواضيع متنوعة، وتغطي جميع مناحي الحياة، وتُعقد في قاعة السينما بـ (كيو سنتر) مدينة روابي، حيث يستعرض فيها المبادرون والمبادرات، ورجال الأعمال، والتكنولوجيون، وأصحاب التجارب الناجحة، والمثقّفون، والمدرّبون الرياضيّون، ومعلّمو الموسيقى، والفنانون في المجالات المختلفة، والمبدعون وأصحاب المشاريع الرّياديّة والشركات الناشئة، أسبوعيّاً تجارب نجاحهم، بشكل يضمن للحضور المشاركة، وتجربة الأداء لتحقيق التعلّم الأمثل.


التعليقات