فتح في شمال غزة تستنكر جريمة الاعتداء على موكب رئيس الوزراء

رام الله - دنيا الوطن
استنكرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اقليم شمال غزة  بشدة الاعتداء على موكب رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد لله و اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة ومرافقيهم و محاولة الإغتيال.

وحملت حركة فتح حركة حماس و الاجهزة الامنية في غزة مسؤولية الاعتداء على موكب رئيس الوزراء و أن هذا يأتي بسبب تعطيل المصالحة والمماطلة في تمكين الحكومة و ترتيب الوضع الأمني بما يخدم المصلحة الوطنية العليا بعيدا عن التحشيد و الإستقواء الحزبي الممارس حاليا، مطالبة الأجهزة الأمنية بغزة بضرورة الكشف السريع عن مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم للعدالة.

وقالت الحركة في بيان لها: "ننظر لهذا الاعتداء، ببالغ الخطورة، خاصة في ظل أجواء التقدم للأمام بملف المصالحة وإنهاء الانقسام، والمبادرات الجادة لتذليل كل العقبات وصولاً لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية".