عاجل

  • صفارات الإنذار تدوي في غلاف غزة مجددا

تيسير خالد: استهداف موكب رئيس الوزراء عمل مُدان بجميع المقاييس

تيسير خالد: استهداف موكب رئيس الوزراء عمل مُدان بجميع المقاييس
تيسير خالد
رام الله - دنيا الوطن
دان تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، استهداف موكب د. رامي الحمد الله، رئيس الوزراء الفلسطيني، واللواء ماجد فرج مدير المخابرات العامة الفلسطينية، بتفجير بعد دخولهما قطاع غزة عبر معبر بيت حانون، ووصف هذا العمل بالجبان، الذي لا وظيفة له غير خدمة أجندات مشبوهة، لا تخدم سوى أعداء الشعب الفلسطيني، وبخاصة الاحتلال الإسرائيلي.

وهنأ كلاً من: رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، ومدير المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وجميع المرافقين بالسلامة من هذا العمل الإجرامي الجبان، وتمنى الشفاء العاجل لجميع الجرحى، الذين أصيبوا في الحادث.

ودعا حركة المقاومة الإسلامية (حماس) باعتبارها ما زالت سلطة الأمر الواقع في قطاع غزة، الى تحمل مسؤولياتها والتحرك بسرعة للكشف عن هوية منفذي ومخططي هذا العمل الإجرامي، الذي يستهدف صب الزيت على نار الخلافات في الساحة الوطنية، تمهيداً لتقديمهم إلى العدالة، ومحاكمتهم وإنزال العقوبة التي يستحقونها بهم.

ودعا في الوقت نفسه إلى معالجة الأوضاع في قطاع غزة الصابر الصامد المرابط، بمزيد من الإصرار والعزيمة على إنجاز ملف المصالحة الوطنية، وطي صفحة الانقسام، واستعادة وحدة النظام السياسي، بمؤسساته السياسية والإدارية والأمنية، حتى يتفرغ الجميع لمواجهة الأخطار التي تحدق بمصير قضيتنا الوطنية، وبحاضر ومستقبل الشعب الفلسطيني.

التعليقات