غموض يحيط بوفاة صياد "قتل كل ما يمكن اصطياده في أوروبا"

غموض يحيط بوفاة صياد "قتل كل ما يمكن اصطياده في أوروبا"
صورة تعبيرية
رام الله - دنيا الوطن
لقي صياد كرواتي مصرعه عند محاولته اصطياد أسد في جنوب إفريقيا، بعد قتله "كل ما يمكن اصطياده في أوروبا" خلال حياته.

وتمكن بيرو جيلنيتش (75 عاما)، وهو أحد العاملين في جزيرة باغ الكرواتية، من قتل أسد بالفعل، وعندما هم باصطياد آخر، أصابته رصاصة طائشة، وفق " روسيا اليوم".

وسافر جيلنيتش إلى Leeubosch Lodge في مقاطعة جنوب إفريقيا، مع اثنين من أصدقائه "لاستكمال عملية الصيد واسعة النطاق"، وكان حريصا بشكل خاص على اصطياد أسد آخر لتتويج "مسيرته الغنية بالضحايا"، وفقا لصديقه سلافكو بيرنار.

وفي حديث مع صحيفة "Jutarnji List" الكرواتية، قال بيرنار: "لسوء الحظ، توفي بيرو في جنوب إفريقيا عند ممارسته للهواية التي يحب. وكان مكتبه مليئا بالجوائز والغزلان وكل ما يمكن اصطياده في كرواتيا وأوروبا".

وقال الدكتور جدون إنغيلبريشت، صاحب الفندق الذي أقام فيه الصياد، إن الظروف المحيطة بمقتل جيلنيتش قيد التحقيق، وفقا لـ News24.

وأوضح إنغيلبريشت أنه قام بطلب طائرة هليكوبتر لنقل الرجل إلى المستشفى، ولم يتمكن من تقديم المزيد من المعلومات، لأن القضية ما تزال قيد التحقيق، لأن المسؤول عن إطلاق النار مجهول إلى الآن.

وقال الكابتن تشارليز فان دير ليندن، وهو متحدث باسم الشرطة في جنوب إفريقيا، إن المختصين يبحثون أيضا في مجموعة من الاتهامات المحتملة المتعلقة بحيازة أسلحة نارية وذخائر بصورة غير مشروعة.

التعليقات