مباشر | قبيل خطاب الرئيس.. توجهات السياسة الفلسطينية إلى أين؟

جامعة الإستقلال تستضيف مسابقة ثقافية عن القدس لطلبة مؤسسات التعليم العالي

رام الله - دنيا الوطن
استضافت جامعة الإستقلال، اليوم الإثنين، مسابقة ثقافية بين طلبة مؤسسات التعليم العالي بعنوان "القدس بين الماضي والحاضر"، بمشاركة (12) مؤسسة تعليمية بواقع أربعة طلبة عن كل مؤسسة، وتعقد هذه المسابقة ضمن الأنشطة الطلابية الخاصة بالإدارة العامة للتعليم الجامعي (دائرة الشؤون الطلابية)، بالشراكة مع لجنة الأنشطة في مؤسسات التعليم العالي ومؤسسة الرؤيا الفلسطينية للعام الدراسي 2017/2018.

ورحب أ. د. عبد الناصر قدومي رئيس جامعة الإستقلال، بكافة الحضور من وزارة التربية والتعليم ومؤسسة الرؤيا الفلسطينية والممثلي الجامعات الفلسطينية والطلبة المشاركين، مؤكداً على أهمية الثقافة الى جانب التعليم، وأن مسابقة اليوم ترتبط في "درة التاج" مدينة القدس الشريف، وقال: "هذا الجهد يعبر عن التكافل بين الجامعات الفلسطينية في نشاط جامع حول القدس"، متمنياً التوفيق لكافة الطلبة في الجامعات الفلسطينية.

وألقى كلمة وزير التربية والتعليم د. صبري صيدم، وكيل الوزارة د. بصري صالح، والذي شكر جامعة الإستقلال على استضافتها للمسابقة الثقافية، مخاطباً الطلبة الفلسطينيين الحاضرين من كافة الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية، أنهم يبقون رهان الشعب الفلسطيني والذي يكرس كل ما لديه في مواجهة ما تقوم به إسرائيل للسيطرة على مدينة القدس، ومؤكداً على حالة الوعي التي يجب أن تتوفر لدى كافة الأجيال بشأن الدفاع عن المدينة المقدسة.

 

وأشار د. صالح، إلى حفاظ وزارة التربية والتعليم على مكونات النظام التتربوي بشأن تمكين معرفة الأجيال في كافة مراحل التعليم، وداعياً الى مزيد من النشاطات للحفاظ على كافة القيم الوطنية.

 

من جانبه، أوضح باسم بني شمسة مدير برامج التعليم في مؤسسة الرؤيا الفلسطينية، مساهمة المؤسسة في رفع الوعي لدى الشباب الفلسطيني وزيادة معرفتهم حول القدس، الأمر الذي يترجم إلى سلوك دفاعي بوجه الإنتهاكات والتهديدات اليومية بفعل الإحتلال الإسرائيلي ضد المدينة المقدسة وأهلها.

وأكد بني شمسة على إفتخار مؤسسة الرؤيا بشراكتها مع وزارة التربية والتعليم العالي، والتي تعطي أولوية للعمل في مدارس القدس من خلال الأنشطة اليومية، في ظل مواجهة تحديات الإحتلال بالهجوم على المنهاج الفلسطيني ومحاولة استبداله بمنهاج إسرائيلي.

وتخلل المسابقة عروضاً فنية لفرقة جامعة الإستقلال للفنون الشعبية، ويذكر أن هذه المسابقة الثقافية الأولى حول مدينة القدس، خاصة في ظل ما تتعرض له من إنتهاكات إسرائيلية مستمرة.