عاجل

  • انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي بين المنتخب الاسباني والمنتخب الايراني

  • الدقيقة 45: ضربة حرة للمنتخب الايراني

  • %84 نسبة استحواذ المنتخب الاسباني على الكرة أمام ايران

  • الدقيقة 41: فرصة ضائعة للتسدي للمنتخب الاسباني في مرمى ايران

  • الدقيقة 30: التعادل سيد الموقف بين منتخب اسبانيا وايران

مؤسسة أمواج الرياضية تحتفل بافتتاح مقرها الجديد في غزة

مؤسسة أمواج الرياضية تحتفل بافتتاح مقرها الجديد في غزة
رام الله - دنيا الوطن
احتفلت مؤسسة أمواج الإعلامية الرياضية مساء اليوم الخميس، بافتتاح مقرها الجديد في قطاع غزة، وسط مشاركة حكومية رسمية وإعلامية ورياضية واسعة.

وقص شريط الافتتاح، عبد السلام هنية رئيس المؤسسة وعضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ومحافظ غزة إبراهيم أبو النجا ممثلا عن الرئيس محمود عباس، وأسعد المجدلاوي ممثلا عن اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، والوكيل المساعد أحمد محيسن، ومحمود النيرب وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة الوفاق الوطني.

وحضر الحفل، باسل ناصر رئيس برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ( UNDP)، وبلال جاد الله رئيس مجلس إدارة بيت الصحافة، وعدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي لوكالة الغوث "أونروا"، وهيثم أبو شعبان المدير الإقليمي لشركة الوطنية موبايل، وممثلين عن شركات (جوال وحضارة والاتصالات)، ورامي الشرافي الأمين العام لنقابة الصحفيين الفلسطينيين، بالإضافة إلى أعضاء من اتحاد كرة القدم وكرة الطاولة وكرة الطائرة ومختلف الألعاب، وأعضاء من اللجنة الأولمبية الفلسطينية، وأعضاء من المكاتب الحركية الرياضية، إلى جانب رؤساء أندية غزة، ونجوم الزمن الجميل، ومدربي الأندية، ولفيف من الشخصيات الرسمية والإعلامية والرياضية البارزة.

وفي كلمته خلال الحفل، رحّب عبد السلام هنية بالحضور، معبرًا عن جزيل شكره للشخصيات التي وقفت ولا تزال تقف إلى جانب مؤسسة أمواج منذ تأسيسها قبل خمس سنوات.

وأكد هنية أن أمواج أُنشأت كي ترسم البسمة على شفاه الفلسطينيين والأسرى في سجون الاحتلال، منوها إلى أن أسرانا البواسل يبعثون برسائل إليه معبرين فيها عن شكرهم لما تقدمه أمواج، وأن المباريات الكروية تساهم في التخفيف عنهم.

وشدد على أن أمواج ستظل نبراسا للكل الفلسطيني، وأنها ستواصل تقديم المزيد من أجل إسعاد أبناء شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده، مهنئًا الأسرة الرياضية والإعلامية الفلسطينية بافتتاح الاستيديوهات الجديدة والتي ستساهم في تطوير العمل والبرامج النوعية.

من جهته، نقل المحافظ إبراهيم أبو النجا تحيات الرئيس عباس للحضور، مؤكدًا اهتمامه ودعمه الكامل في كل المناسبات للشباب الفلسطيني والرياضة.

وأشاد أبو النجا بـ"النقلة الكبيرة" التي أحدثتها مؤسسة أمواج على صعيد العمل الإعلامي الرياضي الفلسطيني، مشيرًا إلى أنها باتت نافذة لكل بيت على الرياضة العالمية والعربية والمحلية.

وثمن دور وجهود، عبد السلام هنية، في تقديم الدعم للأندية الرياضية، وكذلك البنية التحتية التي أنهكها الاحتلال عبر استهدافه المتواصل لها خلال حروبه الشرسة على القطاع خلال السنوات الماضية.

واعتبر المحافظ أبو النجا أن "الرياضة تواصل التأكيد يوما بعد يوم أنها عنوانا للوحدة الوطنية والمحبة بين أبناء الشعب الواحد"، متمنيًا أن تحذو الفصائل الفلسطينية بذلك من خلال تجسيد المصالحة الوطنية، ولم الشعب الفلسطيني تحت راية وهدف وقيادة واحدة.

بدوره، هنأ عدنان أبو حسنة، أمواج ورئيسها والعاملين فيها كافة لمناسبة افتتاح هذا المقر المميز، مشيدًا بما تقدمه لشعبنا الفلسطيني خاصة فئة الشباب التي تحتاج منا دوما المزيد من الدعم والاهتمام.

وثمن أبو حسنة، جهود عبد السلام هنية في تطوير البنية التحتية الرياضية في قطاع غزة خلال السنوات الماضية، وكذلك دعمه للأندية، مؤكدًا أهنية دور أمواج في الارتقاء بالإعلام الرياضي الفلسطيني، ودعم المواهب والإعلاميين.

من جانبه، قدّم بلال جاد الله رئيس مجلس إدارة مؤسسة بيت الصحافة، تهانيه لمؤسسة أمواج وللأسرة الرياضية والإعلامية الفلسطينية، بعد افتتاح هذ المقر الجديد، مشددًا على ضرورة تعزيز الإعلام المهني والمستقل لما في ذلك من أثر إيجابي على المجتمع.

وقال جاد الله : "نحتفل اليوم بافتتاح هذا المقر الجديد، إذ باتت أمواج علامة فارقة على صعيد الإعلام الرياضي الفلسطيني، وذلك بعد أن تدرجت من الإذاعة إلى القناة الأرضية، وصولا إلى الموقع الإلكتروني والصحيفة الورقية".

وأكد أن الرياضة في قطاع غزة تجسد دومًا الصورة الإيجابية لما يجب أن تكون عليه الحالة الفلسطينية، من خلال وحدتها وتماسكها المتواصل، متمنيًا التوفيق لأمواج والعاملين فيها كافة، في خدمة شعبنا الفلسطيني الذي يستحق دوما حياة أفضل.

























التعليقات